حزب الشعب الفلسطينى يستنكر اغتيال اللواء موسى عرفات ويطالب السلطة بالتصدي الى الاعمال التي تنذر بانفلات امني خطير

نشر بتاريخ: 07/09/2005 ( آخر تحديث: 07/09/2005 الساعة: 14:01 )
نابلس- معا- استنكر حزب الشعب الفلسطيني حادثة اغتيال اللواء موسى عرفات وطالب السلطة الوطنية بالتصدي العاجل لمثل هذه الأعمال التي تنذر بإنفلات أمني خطير يهدد استقرار المجتمع الفلسطيني ويقود الى ردود فعل خطيرة خارجة عن القانون.

جاء هذا الاستنكار في بيان أصدره الحزب بعد حادثة الاغتيال، مشيرا الى إن تلكؤ السلطة الفلسطينية ومؤسساتها في معالجة مظاهر الفلتان، وأخذ القانون باليد، سيؤدي الى فقدان الثقة بدور السلطة ومسؤولياتها، وسيضع قطاع غزة أمام مخاطر جدية على الصعيد الاجتماعي والأمني لما لهذا الوضع من أبعاد سياسية، ستستغلها اسرائيل لتسويق مشروعها السياسي الهادف الى تكريس احتلالها لجميع الأراضي المحتلة عام 67، من خلال التلويح بنموذج "غزة" الذي تريده، وهو النموذج الذي تتعزز فيه ازدواجيات السلطة، والإنفلات الأمني، والصراعات الداخلية.