الجمعة: 03/02/2023 بتوقيت القدس الشريف

حزب ليبرمان يعيد طرح قانون يمنع تركيب السماعات على مآذن المساجد

نشر بتاريخ: 29/10/2014 ( آخر تحديث: 30/10/2014 الساعة: 00:48 )
بيت لحم- معا- اختار حزب إسرائيل بيتنا برئاسة وزير خارجية إسرائيل " افيغدور ليبرمان" فترة تشهد ذروة التوتر بين اليهود والعرب في القدس تحديدا وكافة المناطق عموما ليعيد طرق قانونه القديم- الجديد المعروف باسم " قانون المؤذن " والذي يحظر بموجبه على المسلمين تركيب مكبرات صوت على مآذنهم التي تصدح بنداء الصلاة اليومي .

ويتمتع مقدم مشروع القانون عضو الكنيست" روبرت اليطوف" بدعم وتاييد افيغدور ليبرمان للقانون الذي لا يخفون الهدف منه وهو إسكات صوت المسجد في أرجاء إسرائيل وليس منطقة واحدة أو مدينة معينة حسب تعبير صحيفة يديعوت احرونوت" التي أوردت النبأ في عددها الصادر اليوم " الأربعاء ".

وهذه ليست المرة الأولى التي يسعى فيها حزب " إسرائيل بيتنا " لتمرير هذا القانون داخل الكنيست اذ سبق وان طرحته عضو الكنيست السابقة المتطرفة " انستاسية ميخائيل " لكن القانون لم يخرج الى حيز التنفيذ بسبب معارضة " شعبية" كبيرة وغياب دعم سياسي له .

وبرر عضو الكنيست الذي قدم القانون للمرة الثانية الأمر بقوله انه يمنع الأضرار التي يسببها الضجيج الصادر عن الأذان حيث يعاني مئات ألاف الإسرائيليين في منطقة الجليل والنقب والقدس وأماكن أخرى بشكل روتيني ومتواصل من الضجيج والإزعاج كما جاء في صيغة مشروع القانون الذي تم تقديمه لسكرتارية الكنيست على أن يعرض الأسبوع القادم للتصويت عليه داخل اللجنة والوزارية لشؤون التشريع .