الجبهة الديمقراطية تدين مقتل اللواء موسى عرفات وتطالب السلطة بمعاقبة المجرمين

نشر بتاريخ: 07/09/2005 ( آخر تحديث: 07/09/2005 الساعة: 14:45 )
غزة-معا- استنكرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وشجبت بشدة ما وصفته بجريمة اغتيال اللواء موسى عرفات المستشار العسكري للرئيس و اختطاف نجله منهل .

وقالت الجبهة في بيان وصل معا نسخة عنه " إن جريمة الاغتيال الغادرة تعتبر اعتداء فاضحا على سيادة القانون, ووصول حالة الفوضى والفلتان إلى منزلق خطير لا يستفيد منه الا العدو الاسرائيلي " مضيقة أن هذه الجريمة تأتي والعد العسكري لعملية الانسحاب و الإخلاء الاسرائيلي تقترب من نهايتها، مشيرة إلى ان ذلك يتطلب تماسك و تحصين للجبهة الداخلية، داعية السلطة وكافة أجهزتها الأمنية القاء القبض على قتلة عرفات و تقديمهم للمحاكمة لنيل الجزاء الذي يستحقونه .

وطالبت الجبهة كافة أبناء الشعب الفلسطيني بتعزيز وحدة الصف الفلسطيني ووضع خطة أمنية موحدة بين القوى و السلطة لمنع الفوضى و فرض سيادة القانون.