رئيس بلدية أريحا يدعو للحفاظ على التاريخ في اريحا لعدم تزويره

نشر بتاريخ: 07/09/2005 ( آخر تحديث: 07/09/2005 الساعة: 14:57 )
معا- اريحا- قال رئيس بلدية اريحا المحامي حسن صالح ان مدينة اريحا مقبلة على مرحلة جديدة تتضمن النهوض بالمدينة بكافة الجوانب، واضاف ان المدينة ستشهد حالة من الانتعاش بخاصة ان القيادة السياسية اولت المحافظة اهتماما خاصا على صعيد المشاريع الاقتصادية, ودعا صالح لضرورة الحفاظ على التاريخ الذي تتشكل منه مدينة أريحا لعدم تزويره مستقبلا.

وكان صالح يتحدث في اجتماع عقد في بلدية اريحا جمع أصحاب المرافق والمنشآت السياحية في المدينة بحضور مدير عام السياحة في المحافظة إبراهيم الحافي والدكتور كمال قيعة ممثلا عن محافظة اريحا ومدير الحكم المحلي في اريحا محمد نجوم، وتناول الاجتماع آلية النهوض بالقطاع السياحي في المدينة حيث يتطلب ذلك جهدا مشتركا من قبل الجميع.

واشار صالح الى المشروع الياباني الذي سيستمر حتى عام 2015 ويهدف الى جعل اريحا نموذجا يابانيا في الشرق الاوسط، وفي ما يخص السياحة قال صالح ان اريحا غنية بالتاريخ وتقع علينا مسؤولية تسويق المدينة سياحيا لجذب السياح اليها داعيا اصحاب المرافق السياحية الى التركيز على الجانب الاعلامي اضافة الى تحسين ادائها في تقديم الخدمات لزوار المدينة.

واعلن صالح ان البلدية ستقوم بتوحيد واجهات المحال التجارية في المدينة لما لذلك من وجه حضاري داعيا الى توحيد الجهود من اجل توفير البنية الاساسية للقطاع السياحي من خلال تاهيل المرافق السياحية والأثرية.

من جهته قال ابراهيم الحافي مدير السياحة والآثار في اريحا ان وزارة السياحة الفلسطينية تولى اهتماما خاصا بمدينة أريحا مشيرا الى عدة مشاريع ستنفذ في المدينة لاعادة تأهيل المواقع الاثرية منها تل السلطان وقصر هشام الأثرى بالتعاون مع عدة جهات مانحة، واوضح الحافي ان الوزارة بصدد اعداد نشرات خاصة للاماكن السياحية في المدينة.

من جانبهم طالب أصحاب المرافق السياحية وزارة السياحة والجهات المختصة بمساعدتهم لتخطي ظروفهم الحالية الصعبة من خلال توفير الدعم المالي من خلال المنح والقروض وإعفائهم من الضرائب والرسوم.

ومن الجدير ذكره ان مدينة أريحا تستعد للاحتفال بمرور 10 الاف عام على المدينة بعد خمس سنوات على غرار مشروع بيت لحم 2000 حيث سيشكل ذلك فرصة ذهبية تنعكس إيجابا على المدينة.