الإثنين: 04/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

بلدية خان يونس ومجموعة مؤسسات داعمة ينهيان المرحلة الأولى من برنامج العمل مقابل الغذاء

نشر بتاريخ: 08/09/2005 ( آخر تحديث: 08/09/2005 الساعة: 14:34 )
خانيونس- معا- أنهت بلدية خانيونس ومؤسسة التنمية الريفية "CHF" بالتنسيق مع برنامج الغذاء العالمي "WFP" المرحلة الأولى من برنامج العمل مقابل الغذاء والذي استمر قرابة أربعة شهور متواصلة حيث عمل البرنامج على توفير فرص عمل كريمة تضمن لمئات العائلات الحصول على الغذاء بشكل لايسئ لهم ولا يجرح مشاعرهم، حيث إستفاد من البرنامج ( 1200 ) أسرة من العمال في مدينة خان يونس.

وأوضح ماهر وافي منسق البرنامج ( العمل مقابل الغذاء ) في دائرة الصحة والبيئة، أن أكثر من خمسمائة عامل استفادوا من هذا البرنامج الذي ساهم في التخفيف من العبء الاقتصادي الكبير الذي يعاني منه العمال منذ بداية الانتفاضة بسب سياسة الاحتلال المتمثلة بإغلاق الطرق والمعابر وحرمان العمال من التوجه للعمل لتحصيل قوت أبنائهم ، مشيراً إلى أهمية البرنامج الذي شمل تشغيل العمال في كافة لجان الأحياء التابعة للبلدية بدعم من البرنامج الممول.

وأضاف أن العمال أنجزوا في المرحلة الأولى للمشروع أعمال صيانة في عدد من المدارس والحدائق في معظم مناطق مدينة خان يونس، إلى جانب دهان بعض الجدران وتنظيف الشوارع الرئيسية والفرعية بمساحة 7 الاف متر مربع، وتبليط ما يقارب من 800 متر من بلاط الإنترلوك، فضلاً عن تنظيف مدرجات مجمع المدينة الرياضية بمساحة خمسمائة متر وتجميل المضمار حول الملعب البلدي والقيام بتعشيب الملعب في المنطقة ذاتها على مساحة ثمانية دونمات وتنظيف بعض المناطق وزراعة الأشجار في الحدائق والمتنزهات ومساعدة بعض المساجد والمؤسسات التعليمية في خدمات النظافة والصحة وذلك بالتنسيق مع لجان الأحياء.

وشكرت تهاني أبو دقة منسقة مشروع العمل مقابل الغذاء، كل القائمين على إنجاحه وخروجه بالصورة المشرفة التي حققت رغبات الجميع من خلال توسيع دائرة المشاركة المجتمعية وتحقيق رغبات المجتمع من خلال توفير المستلزمات الضرورية لمساعدتهم على الاستمرار بالحياة.

وأبدت أبو دقة استعدادها الكامل لتوفير كل مقومات النجاح خلال المرحلة الثانية بعد دراسة كافة الملاحظات الطارئة في عملية التشغيل الأخيرة، وتوفير فرص عمل اكبر بحيث تشمل اكبر عدد ممكن من العمال خاصة في مدينة خانيونس التي تعاني ظروف اقتصادية صعبة في ظل سياسات الاحتلال.