الثلاثاء: 27/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

اللجنة الوطنية لمقاومة التطبيع تستنكر الدعوات العربية للإسرائيليين بزيارة بلدانهم

نشر بتاريخ: 08/09/2005 ( آخر تحديث: 08/09/2005 الساعة: 15:25 )
غزة -معا- استنكرت اللجنة الوطنية لمقاومة التطبيع قيام الدول العربية بالهرولة نحو التطبيع مع حكومة الاحتلال الإسرائيلي، والتي كان آخرها الدعوة التونسية لوالدة سلفان شالوم وزير الخارجية الاسرائيلي لزيارة موطنها الأصلي في تونس.

وقالت اللجنة في بيان وصلت نسخة منه لــ معا: "اننا نستغرب هذه الدعوات التي سبقتها دعوات رسمية من قبل الحكومة التونسية, وغيرها من الحكومات العربية لرئيس الوزراء الإسرائيلي والعديد من الشخصيات الإسرائيلية لزيارة البلدان العربية وفتح علاقات اقتصادية وتجارية".

وأشارت اللجنة الى أن "مشاريع الهرولة العربية نحو دولة الكيان الصهيوني أصبحت موضة، دون ألإحساس بالمسؤولية الوطنية، فالأنظمة العربية تتسابق لإرضاء أمريكيا الغارقة في مستنقع العراق وأفغانستان، لنيل الرضا وتأدية السمع والطاعة من العدو الصهيوني، من اجل المحافظة على العروش والمناصب التي اذلت الشعوب، وعملت على تدميرها".

وقال البيان: "إن الهرولة العربية نحو التطبيع والدعوات المتكررة للقادة الإسرائيليين، تأتي في ظل المعاناة الكبيرة التي يعيشها الشعب الفلسطيني، دونما اكتراث لهذه المعاناة واقتلاعه من أرضه".

ودعا البيان الشعب التونسي الشقيق إلى رفض التطبيع والتمسك بخيار المقاطعة الشاملة دعماً لصمود الشعب الفلسطيني.