الأربعاء: 28/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

الاتحاد العام لنقابات العمال في غزة يدين استمرار الحصار والتضييق على العمال واعتقال عدد منهم

نشر بتاريخ: 08/09/2005 ( آخر تحديث: 08/09/2005 الساعة: 18:40 )
غزة - معاً - طالب المكتب الإعلامي للإتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في غزة كافة المراكز والهيئات الحقوقية بفضح سياسات الاحتلال ومحاولة التخفيف عن كاهل العامل الفلسطيني.

وأكد المكتب أنه ينظر بخطورة بالغة لهذه لممارسات الاحتلال المبرمجة بحق العمال مؤكداً أنها تنعكس سلبا على العمال وحياتهم وأسرهم ومصدر رزقهم، حيث اعتقل حرس الحدود الإسرائيلي قرابة 176 عاملاً فلسطينياً في منطقة الشارون بحجة عدم حصولهم على تصاريح عمل ومكوثهم في اسرائيل منذ مطلع الشهر الجاري.

وقال تقرير صادر عن المكتب أن الإدارة المدنية الإسرائيلية أصدرت أوامرها الهادفة للنيل من مصادر رزق العمال، ففي منطقة بيت لحم أصدرت ثلاثة أوامر تقضي بمصادرة 43 دونما من أراض قريتي " الخاص والنعمان " وفي شرق نابلس أصدرت أوامر أخري بوضع اليد ومصادرة 1000 دونم من أراضي قريتي " دير الحطب وعزموط " لتصل مساحة الأراضي الزراعية المنوي مصادرتها خلال شهر سبتمبر 2005م إلى 1043 دونم زراعي.

واوضح التقرير أن الانتهاكات وصلت إلى حد إضرام المستوطنين للنار في" تل الرميدة " وسط الخليل في حقول للزيتون تعود للمزارع محمد أبو هيكل مما أدى إلى إحراق عشرات أشجار الزيتون واللوزيات، وطالت ألسنة أللهب حقولا مجاورة مزروعة بالزيتون والعنب وتعود للمزارعين عبد الخالق السعيد وعمر السعيد، وفي ذات المنطقة جنوبي وشرقي الخليل جدد مستوطنو " معون" هجماتهم ضد الرعاة والمزارعين مما أدى إلى نفوق 6 رؤوس من الأغنام وإصابة عشرة على الأقل في اعتداءات جديدة استهدفت طرد المزارعين من المنطقة .

و حسب تقرير المكتب الاعلامي ان الملفت للنظر أن كل الانتهاكات التي يقوم بها جنود الاحتلال تتم بحضور قوة عسكرية إسرائيلية وبمشاركة كلاب بوليسية متوحشة مدربة .

واكد التقرير أن الحصار والإغلاق الإسرائيلي حرم ما يزيد عن 412 ألف عامل من الوصول لاماكن عملهم وما يترتب على ذلك من انتشار وتفشي للبطالة والفقر والحاجة والعوز، مناشداً السلطة الوطنية الفلسطينية وكافة الوزارات والمؤسسات القيام بمسؤولياتها تجاه العمال ووضع قضيتهم على رأس أولويات اهتماماتها .