الخميس: 18/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

قاضي القضاة يطلع رئيس مجلس الاتحاد البرلماني الاوروبي على الاخطار المحدقة بالمسجد الاقصى

نشر بتاريخ: 22/08/2007 ( آخر تحديث: 22/08/2007 الساعة: 14:59 )
بيت لحم - معا - اطلع الدكتور الشيخ تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين، رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي في مدينة القدس، السيد رينيه فان دي ليندن رئيس مجلس الاتحاد البرلماني الاوروبي على الانتهاكات الاسرائيلية للمسجد الاقصى المبارك والحفريات التي تهدد بنيانه بخطر حقيقي، وعلى الاجراءات التي تتخذها سلطات الاحتلال في المدينة بمنع الشعب الفلسطيني من الوصول الى المسجد الاقصى وكنيسة القيامة، وإجراءات تهويد مدينة القدس بعزلها عن محيطها الفلسطيني وزرع البؤر الاستيطانية داخلها وفي محيطها.

جاء ذلك خلال لقاء التميمي برئيس مجلس الاتحاد البرلماني، اكد له على استمرار اسرائيل في انتهاكها الشرائع الإلهية والاتفاقيات والمعاهدات الدولية من ضمان حرية العبادة للمواطنين ومنع المساس بالمقدسات او الهيمنة على دور العبادة او ازدواجية العبادة فيها لاتباع الديانات المختلفة.

وأكد التميمي على ان المدينة المقدسة هي أرض النبوات ومهبط الرسالات ومهد الحضارات، وأنه لا يجوز لاسرائيل ان تعمل على طمس معالمها الحضارية العربية والاسلامية بهدف تحويلها الى مدينة يهودية.

ونوه رئيس المجلس الاعلى للقضاء الشرعي بمتانة العلاقة الإسلامية المسيحية في فلسطين مضيفاً بأننا نفاخر بهذه العلاقة المتميزة والتي نترجمها عمليا بالوقوف جنبا الى جنب في خندق واحد للدفاع عن القدس مطالبا كافة المسلمين والمسيحيين في العالم أن يتخذوا العلاقة الإسلامية المسيحية في فلسطين مثالاً يحتذى به للتعايش الإسلامي المسيحي.

وطالب قاضي القضاة من الضيف الضغط على حكومة الاحتلال لوقف اجراءاتها التعسفية بحق شعبنا ومقدساتنا وبخاصة مدينة القدس التي لها علاقة بديانة نصف سكان العالم من المسلمين والمسيحيين.

وفي نهاية اللقاء شكر السيد رينيه فان سماحة قاضي القضاة على المعلومات القيمة والمستفيضة التي استمع اليها ووعد بنقلها الى اعضاء البرلمان الاوروبي.