أسرى سجن جلبوع يناشدون الفصائل العودة للحوار

نشر بتاريخ: 29/08/2007 ( آخر تحديث: 29/08/2007 الساعة: 16:15 )
نابلس - معا ناشد الاسرى من كافة الفصائل في سجن جلبوع للعودة الحوار وايقاف التفكك الكبير في النسيج الاجتماعي الفلسطيني والذي يزيد يوما بعد يوم نتيجة وقف الحوار .

وطالب الاسرى الفصائل كافة الى الاهتمام بقضية الاسرى ورسم الوحدة الوطنية على منوال ما هو موجود داخل السجون من تكاتف وتعاون ووحدة .

وقد افاد محامي الجمعية ان الاسير علي عطاطرة يعاني من مشكلة بالقلب والشرايين والاسير بكر ابو ربيع مقدمات النوبة القلبية وفقدان الوعي ولا يستطيع السيطرة على جسمه والاسير حمزة الكالوتي الحرارة المرتفعة والالتهاب الحاد في المسالك البولية والاسير وائل قاسم الذي يعاني من الضغط والسكري ومرض في الكلى .

وهؤلاء الاسرى بحاجة ماسة الى اطباء متخصصين لانقاذ حياتهم قبل فوات الاوان .

كما وناشد الاسرى في جلبوع وزارة الاسرى للاهتمام بالكنتينا وانزال المخصصات حيث ان الاسرى على ابواب شهر رمضان المبارك .
وجاءت مطالب الاسرى خلال زيارة محامي جمعية نفحة للدفاع عن حقوق الاسرى والانسان لهم والاطمئنان على احوالهم حيث زار كلا من الاسرى ياسر ابو بكر وعايد خليل وجهاد بني جامع وامجد السايح وخويلد رمضان .