Advertisements

بلا عنوان..

نشر بتاريخ: 04/02/2015 ( آخر تحديث: 04/02/2015 الساعة: 16:43 )
بلا عنوان..
كتبتك في صفحتي

في خلايا دمي

حياة بكل التفاصيل

مدادك نور اليقين

وحب تمدد بيني وبين القناديل

كتبتك

وَجدا

وان تبعدين

فانك مزروعة داخلي كل حين

ظمئت كثيرا فمشوار دربي طويل

فهل اجد الماءعند الغدير

فأُروى

والقى حبيبا مضى في الرحيل

فاحيا

وان مت من بعد شوق

فلست ابالي

فاني سكنت بلبّ الفصول

زرعت ورودا

وشيئا من الحب

قد وجدناه ينبت من قلب عاشقة تنتمي للصفاء

فينتشر النور

حتى يكون ضياء

ظلاما يزيل

فيغدو سلاما من الارض حتى السماء
Advertisements