المالكي يلتقي مسؤولي الأحزاب اليابانية ورئيسة لجنة الصداقة البرلمانية

نشر بتاريخ: 18/02/2015 ( آخر تحديث: 18/02/2015 الساعة: 12:49 )
المالكي يلتقي مسؤولي الأحزاب اليابانية ورئيسة لجنة الصداقة البرلمانية

رام الله -معا - التقى وزير الخارجية الفلسطيني د. رياض المالكي في البرلمان الياباني مع بوريكو كوييكي رئيسة لجنة الصداقة البرلمانية اليابانية الفلسطينية ووزيرة الدفاع الياباني السابقة، وبحضور أعضاء اللجنة من مختلف الأحزاب السياسية البرلمانية .

وضع المالكي اللجنة في صورة تطورات الأوضاع وشرح لهم خطورتها ،وكيفية استغلال إسرائيل انشغالات المنطقة بالتطورات الحاصلة في الدول المجاورة، وإجراءات إسرائيل في القدس ومدى خطورتها وتقويضها لإمكانية تطبيق مفهوم حل الدولتين في ظل الاستمرار الممنهج للاستيطان بطريقة غير مسبوقة ، وتعطيل عملية إعادة الإعمار ،واحتجاز الأموال الفلسطينية، وأبلغهم أيضا بخطورة الوضع المأساوي والذي ينذر بانفجاره، محملاً المسؤولية لسياسات حكومة نتنياهو التي تعبث بمستقبل وأمن المنطقة لحسابات انتخابية إسرائيلية .

ودعا المالكي الحضور بضرورة التحرك الياباني تجاه دعم حقوق الشعب الفلسطيني ، ونحو الاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية ،واتخاذ خطوات عقابية ضد الاستيطان الإسرائيلي غير القانوني وغير الشرعي وحظر منتجاته من دخول الأسواق اليابانية .

من جانبها أعربت بوريكو كوييكي وأعضاء اللجنة عن تضامنهم الكامل مع الشعب الفلسطيني وقيادته، وأكدوا على ضرورة إلزام إسرائيل لكل الإجراءات الاستفزازية التي توتر الموقف ،ولا تخدم الجهود الدولية الرامية الى تعزيز الاستقرار وخلق فرص جديدة للسلام في الشرق الأوسط، وأكدوا على الاستمرار بدفع الحكومة اليابانية لتطوير الدعم الياباني للشعب الفلسطيني. كما شكر المالكي السيدة كوريكي على دعوتها واهتمامها بالشأن الفلسطيني ،كما وجه لها الدعوة ولزملائها لزيارة فلسطين.

وفي سياق زيارته الهامة لليابان، ألقى الوزير المالكي على هامش زيارته الرسمية الى اليابان محاضرة سياسيه بعنوان(مستقبل المفاوضات السلمية في الشرق الأوسط ) بدعوة من رئيس المعهد الياباني للبحوث والدراسات الشرق أوسطية البروفسور اريما ،وبحضور عدد من الشخصيات الأكاديمية والسياسية والإعلامية .
وثمن الحضور الإحاطة التي قدمها المالكي أمام الحضور الهام من الشخصيات المؤثرة في صنع الرأي العام والقرار السياسي الياباني .
وتأتي أهميه التحرك السياسي والدبلوماسي الفلسطيني ،لوضع المجتمع الدولي والدول الكبرى بصورة خطورة وتأزم الأوضاع الفلسطينية في ظل سياسة التصعيد الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة ،وتدهور الوضع الإنساني في قطاع غزه مع تأخر عمليه اعاده الإعمار .

هذا وقد أجرى الوزير د. رياض المالكي سلسلة لقاءات صحفية وإعلامية في العاصمة طوكيو مع عدة صحف رئيسيه ،حيث اجرى معه نخبة من رجال الصحافة اليابانية لقاءات منفصلة من بينها لقاء مع جريدة , JiJi press Mainichi news . Kydo news
وشارك مع المالكي في الاجتماعات كل من، السفير د مازن شامية مساعد وزير الخارجية لشؤون آسيا وإفريقيا وأستراليا ،وسفير دوله فلسطين في اليابان وليد صيام ، والمستشار هشام نصار ،والمستشار أياد الهندي.