المطاردون اول من دخل المستوطنات بعد الانسحاب الاسرائيلي

نشر بتاريخ: 12/09/2005 ( آخر تحديث: 12/09/2005 الساعة: 10:08 )
غزة- معا- مع خروج الدبابات الاسرائيلية من مستوطنات قطاع غزة دخلت قوات الامن الفلسطينية التي قررت منع دخول المواطنين الى مستوطنات القطاع لتقوم بمهمة الفحص الامني.

ولكن ما هي الا دقائق معدوة حتى دخل المئات من المواطنين الفلسطينيين الى تلك المستوطنات واللافت أيضا ان عشرات من المطاردين وقادة الاجنحة العسكرية كانوا اول الواصلين الى المستوطنات.

محمد سعد قائد لواء غزة في كتائب الشهيد عز الدين القسام وصل على عجل مع عشرات المطاردين الى مستوطنة نتساريم جنوب مدينة غزة للاحتفال, وهو الامر الذي لم يعارضة افراد الامن الوطني في وقت وصل فيه عشرات المسلحين من سرايا القدس وبينهم ابو الوليد الدحدوح الذي تقدم مقاتلي السرايا الى داخل المسوطنة قبل ان يصل اليها ابو احمد القائد في كتائب شهداء الاقصى.

وفي مستوطنة نيه دكاليم تكرر نفس المشهد ولكن بشكل اوسع حيث حضر ابرز قادة كتائب القسام وعلى راسهم احمد الجعبري وعماد عقل وغيرهم من القيادات.

وقال احمد الجعبري لـ "معا": "ان وصول قيادات القسام جاء للتاكيد على انتصار خيار المقاومة وان دماء الشهداء لم تذهب هدرا" مشيرا الى ان حضور القسام لا يعني منازعة على السلطة.

وعلى الجانب الاخر اشعل مواطنون فلسطينيون غاضبون النار في معظم المعابد الاسرائيلية في غزة ولكن قبل ان تتمكن السلطة من توفيرالحماية لها.