الثلاثاء: 16/08/2022

مصادر امنية اسرائيلية: حماس تتعمد عدم اصابة الاهداف الاسرائيلية وتوجه صواريخها باتجاه المناطق المفتوحة

نشر بتاريخ: 03/09/2007 ( آخر تحديث: 03/09/2007 الساعة: 10:21 )
بيت لحم- ترجمة معا- هل تتعمد حركة حماس التوجيه الخاطئ لصواريخها تفاديا لاصابة الاسرائيليين؟ بهذا السؤال بدأ تقرير اسرائيلي امني افتتاحيته التي تساءل من خلالها عن الموضوع.

وقال التقرير نقلا عن مصدر امني اسرائيلي - غير رسمي - ان الامن الاسرائيلي لاحظ مؤخرا ان حماس تتعمد اسقاط صواريخها في مناطق مفتوحة حول سديروت حتى لا تصيب الاهداف الاسرائيلية .رغم ان الذين يشرفون على اطلاق الصواريخ من طرف حماس هم محترفون حسب قول المصدر الاسرائيلي.

خمسة صواريخ أطلقتها حماس يوم الاثنين الماضي سقطت حول بلدة سديروت وفي مناطق مفتوحة وليس داخل البلدة ومثلها صواريخ اطلقتها حماس يوم الاحد بالتزامن مع بدء العام الدراسي في اسرائيل اسقطت في مناطق مفتوحة حتى لا تحدث ضررا او اصابات في صفوف الاسرائيليين.

وحتى الصاروخ السادس فقد سقط في سديروت ولكنه لم يكن بعيدا عن مدارس الاطفال.

وقال التقرير ان ضباطا في الجيش الاسرائيلي قالوا بصورة غير رسمية : انه لا يوجد شك ان الصواريخ التي تطلقها حماس و لا تصيب اي شئ محض صدفة وانما لان حماس معنية بعدم اصابة الاهداف لانها لا تريد تصعيد الاوضاع.

ومن جهة ثانية تريد حماس ان تثبت للسكان الفلسطينيين انها تواصل المقاومة وانها تحاول الجمع بين القضيتين - مقاومة من دون اصابات في الجانب الاسرائيلي- وبالذات في المدارس والمراكز الحكومية الاسرائيلية مثل محطة توليد الكهرباء لان ذلك سيدفع اسرائيل فورا لاجتياح بري للقطاع وبصورة كبيرة ستؤدي حتما الى تقويض حكم حماس وعودة حكم ابو مازن الى قطاع غزة.

وتضيف المصادر نفسها ان حماس تملك كادرا عسكريا محترفا ومدربا يمكنه اصابة سديروت بكل سهولة لو اراد ذلك ولكنهم يسقطون الصواريخ عن عمد في المناطق المفتوحة, تتسبب عادة في اثارة الرعب من دون ان تحدث اضرارا حقيقة او سقوط ضحايا.

وتنهي المصادر قولها " ان القيادة الجنوبية في الجيش الاسرائيلي انهت مخططات اجتياح بري واسع لقطاع غزة وحماس تعرف تماما هذا الامر وتخشاه " .