شخصيات دينية ووطنية مقدسية: متمسكون بإنتماءنا للقدس

نشر بتاريخ: 10/03/2015 ( آخر تحديث: 10/03/2015 الساعة: 23:19 )
القدس- معا - أقيم مساء اليوم في المكتبة العلمية في مدينة القدس مؤتمر صحفي تحدث فيه عدد من الشخصيات الوطنية والدينية والاعتبارية تنديدا بما يسمى المارثون الرياضي الذي تقيمه السلطات الاحتلالية في مدينة القدس والذي في ظاهره هو نشاط رياضي ثقافي وفي باطنه هو نشاط تهويدي اقصائي يهدف الى بسط السيطرة الاسرائيلية على مدينة القدس ، وقد أدانت الشخصيات المقدسية واستنكرت قيام السلطات الاحتلالية بهذا المارثون الذي يعتبر جزء من سياساتها الاستيطانية في مدينة القدس .

وقد تحدث في المؤتمر الصحفي كل من عطوفة وزير ومحافظ القدس الشريف عدنان الحسيني ، الشيخ محمد حسين مفتي القدس والديار الفلسطينية ، والمطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس ، وجهاد عويضة امين عام اللجنة الوطنية لمناهضة التطبيع في القدس والصحفي الفلسطيني منير الغول ، كما كانت هنالك مداخلات لعدد من الشخصيات الحاضرة .

وقد اكد المتحدثون في كلماتهم على رفضهم لكافة سياسات الاحتلال في القدس ، كما وأكدوا تمسك المقدسيين بمدينتهم وهويتها العربية الفلسطينية الاسلامية والمسيحية ، كما أبرزوا ما تقوم به سلطات الاحتلال بحق المقدسيين من سياسات وممارسات لا انسانية هدفها إضعاف الوجود العربي الفلسطيني في مدينة القدس والتنكيل بالفلسطينيين ، كما تدارس المجتمعون جملة من الافكار والاقتراحات.