مستوطنون يقتحمون الاقصى ويعتدون على المرابطات

نشر بتاريخ: 22/03/2015 ( آخر تحديث: 22/03/2015 الساعة: 13:11 )
مستوطنون يقتحمون الاقصى ويعتدون على المرابطات
القدس- معا -اقتحم عشرات المستوطنين ساحات المسجد الأقصى المبارك، صباح اليوم، وقاموا بجولة في ساحاته، بحراسة شرطية مشددة.

وأفاد الناطق الاعلامي لدائرة الأوقاف الاسلامية أن 127 متطرفا اقتحموا الأقصى منذ صباح اليوم عبر باب المغاربة، على شكل مجموعات متتالية، وقاموا بجولة في الساحات.

وأوضح شهود عيان أن أول مجموعة من المستوطنين المقتحمين للمسجد الأقصى قاموا بالصعود إلى سطح مسجد قبة الصخرة بطريقة إستفزازية، من جهةباب حطة وتجولوا في الساحة ثم نزلوا من باب السلسلة، وسط تكبيرات المتواجدين في الأقصى.

وأضاف شهود عيان أن أحد المستوطنين حاولوا تمزيق ملابسه داخل ساحات الأقصى- وهي شعائر تلمودية خاصة بالمستوطنين- الا أن الحراس تصدوا له، كما قام آخر باداء صلاته خارج باب السلسلة.

اعتقالات

وأوضح شهود عيان أن شرطة الاحتلال لاحقت منذ صباح اليوم المتواجدين في الأقصى، ولم تستثني من ذلك صغار السن، وخلال ذلك اعتقلت سيدة من جهة باب الغوانمة، والشاب محمد أبو غربية، والمواطن ربحي أبو الحمص، وتم اقتيادهم الى مخفر شرطة "باب السلسلة".

مستوطنون يعتدون على النساء

ومن جهة أخرى اعتدت مجموعة من المستوطنين –فور خروجها من ساحات الأقصى- على السيدات المبعدات عن المسجد الاقصى بقرار من سلطات الاحتلال.

وقالت احدى المبعدات:" ان احد المستوطنين قام بالاقتراب من مجموعة من النساء المبعدات أثناء تواجدهن عند باب السلسلة، ووجه لنا الشتائم، واعتدى علينا بالضرب، وخلال ذلك سكب علينا الشاي الساخن حيث كان يحمل ابريقا بيده، فيما قام مستوطن آخر بضربنا، ثم لاذا بالفرار من المكان."

وأوضح شهود عيان أن الشرطة تواجدات بالقرب من مكان الاعتداء ولم تعتقل المستوطنينن، كما لم تحاول منع تنفيذ الاعتداء.

ويشار إلى أن سلطات الاحتلال تلاحق النساء اللواتي يتواجدن في المسجد الأقصى، باعتقالهن وابعادهن عن المسجد لفترات متفاوتة، علما أن سلطات ومحاكم الاحتلال أبعدت منذ مطلع شهر آذار الجاري 15 سيدة.