الخميس: 03/12/2020

المجلس الوطني يطالب بحماية اليرموك من المجزرة

نشر بتاريخ: 10/04/2015 ( آخر تحديث: 10/04/2015 الساعة: 19:05 )
المجلس الوطني يطالب بحماية اليرموك من المجزرة
القدس- معا - طالب المجلس الوطني الفلسطيني كافة الأطراف ذات الصلة بالخروج عن صمتها وحماية مخيم اليرموك من المجزرة، ووقف كل الأعمال الإرهابية من قبل تنظيم داعش ومن يسانده، مشددا على حيادية المخيمات الفلسطينية وان لا تكون عرضة للتدخلات العسكرية، والعمل لوضع حد لمعاناة أبناء المخيم وحمايتهم من تلك التنظيمات الإرهابية.

وأكد المجلس الوطني الفلسطيني في بيان صدر عنه اليوم الجمعة على الموقف الفلسطيني بعدم زج المخيم في دائرة الصراع الدائر في سوريا، مجددا رفضه أن يصبح المخيم طرفاً في صراع مسلحٍ على أرضه.

وطالب المجلس الوطني الفلسطيني اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بتكثيف وتسخير كافة جهودها وعلاقاتها وإمكانياتها لوقف ما يجري في مخيم اليرموك والدفاع عن أبناء شعبنا اللاجئ هناك وحقن دمائه لأنه يتعرض لمجزرة في ظل صمت كل الأطراف التي من واجبها حماية المخيم ورد العدوان الهمجي عنه.

وطالب المجلس الوطني الفلسطيني الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بترجمة تصريحاته إلى أفعال وتوفير الحماية الدولية لأبناء المخيم، فلقد حان الوقت للقيام بعمل ملموس لإنقاذ الأرواح، ولا يمكن البقاء مكتوفي الأيدي والسماح بحدوث مجزرة، ولا يجب التخلي عن سكان اليرموك، كما طالب بذلك بان كي مون اليوم.

كما دعا المجلس الوطني الفلسطيني جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان الدولية بالتدخل العاجل لحماية المخيم ورفع الحصار عنه وإغاثة سكانه، والعمل على فتح ممرات إنسانية لإيصال المساعدات للسكان الذين يعيشون كارثة حقيقة.