الأحد: 01/11/2020

لجنة اعمار الخليل تنظم يوما لنصرة الخليل القديمة في 26 من الشهر الجاري وتدعو كافة ابناء شعبنا للمشاركة فيه

نشر بتاريخ: 13/09/2005 ( آخر تحديث: 13/09/2005 الساعة: 17:45 )
الخليل - معاً- أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي ، أربعة مداخل جديدة بالبوابات الحديدية في البلدة القديمة من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، بتاريخ 3/8/2005 لتصبح بذلك مختلف منافذ وأحياء البلدة القديمة مغلقة أمام حركة المواطنين والمتسوقين.

وهذه المداخل هي : مدخل حي القصبة في منطقة ميدان البلدة القديمة" باب البلدية "، ومدخل حي الزاهد، وقنطرة الشبلي، وقنطرة ديوان النتشة، ومدخل البيطار ، ومدخل سوق السكافيه ، ومدخل سوق الخواجات القريب من الحرم الابراهيمي ، والمدخل القريب من تكية سيدنا ابراهيم ، اضافة الى اغلاق مدخل سوق الخضار القديم ، وخان شاهين ، وسوق الدجاج ، وقنطرة الحمام ، يضاف الى ذلك منع المواطنين العرب الفلسطينين من التحرك في ثلاث شوارع ، الشهداء ، الشلالة القديم ، والسهلة، والتي تمر بها البؤر الاستيطانية الاربعة المبنية في قلب الخليل، مستوطنة رمات يشاي ، وبيت هداسا " الدبويا " ، وبيت رومانو ، وابراهام افينو. السلطات الاسرائيلية قامت مؤخراً بتركيب بوابتين الكترونيتين ، الاولى على مدخل شارع الشهداء والثانية على مدخل ملعب الابراهيمية.

وردا على هذه الاجراءات الاسرائيلية الرامية لتهويد المدينة قال الدكتور علي القواسمه رئيس لجنة إعمار الخليل " أمام كل هذه الاجراءات التعسفية من قبل حكومة شارون ومستوطنيه قررنا عمل يوم انصر الخليل القديمة ."

من جانبه قال عماد حمدان المدير الاداري للجنة " لا توجد أي مدينة في العالم موجود عليها بوابات حديدية حتى مدينة القدس ، ولكم ان تتخيلوا حجم المعاناة التي يمر بها اهل الخليل يومياً ولا توجد هناك ردة فعل لا شعبية ولا رسمية . "

وأضاف حمدان " ونحن في لجنة الاعمار فكرنا باقامة حدث كبير يعبر عن ضخامة الانتهاكات ، ونحن نأمل ان يشاركنا جميع الاهل في فلسطين ، وبدأنا بعمل الدعايات الازمة لذلك ، وهدفنا هو رفع معنويات مواطني الخليل المغلوبين على أمرهم . وقررنا عمل ذلك يوم 26/أيلول 2005 من الساعة الحادية عشرة صباحاً حتى الثانية بعد الظهر وسيتخلل اليوم العديد من النشاطات والفعاليات والاحتفالات ، ونأمل بأن يشاركنا الجميع في هذا اليوم . "