الثلاثاء: 23/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

الرئيس عباس : نمد ايدينا للسلام الحقيقي والانسحاب من غزة فرصة تاريخية لن نسمح لاحد باضاعتها

نشر بتاريخ: 13/09/2005 ( آخر تحديث: 13/09/2005 الساعة: 20:08 )
غزة - معا - وجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الثلاثاء خطابا الى الشعب الفلسطيني بمناسبة تحرير غزة بعد ثمانية وثلاثين عاما من الاحتلال الاسرائيلي ووصف الرئيس عباس هذا الانسحاب باللحظة التاريخية والهامة في حياة شعبنا حيث اسماها بالعيد الوطني ، واكد ابو مازن في خطابه ان الفرحة لن تكون كاملة الا بتحقيق كافة مقومات السيادة على القطاع بما فيها المعابر والحدود والاجواء والميناء .

ودعا ابو مازن الى ان تكون غزة نموذجا يحتذى به لمقدرة شعبنا على تولي زمام اموره كما توجه الى المجتمع الدولي والاشقاء العرب والمسلمين من اجل توفير الدعم والظروف اللازمة لانجاح هذه التجربة التي تعتبر مثالا وفرصة تاريخية للتقدم في السلام .

كما توجه ابو مازن الى الاسرائيليين حكومة وشعبا قائلا: ادعو الحكومة الاسرائيلية الى تنفيذ كافة التزاماتها خاصة وقف الاستيطان وتوسعه ووقف العمل في بناء جدار العزل والافراج عن الاسرى وعودة المبعدين مؤكدا ان الحلول المؤقتة لا توفر فرصا للسلام الحقيقي والعادل .

وعلى الصعيد الداخلي قال الرئيس عباس انه لن يسمح بعد اليوم باستمرار الفلتان الامني وفوضى السلاح والتعديات على الغير مشددا على ان غزة ستكون الحاضنة والامل لتطلعات شعبنا التي تقود الى الاستقرار السياسي والاقتصادي ، كما اكد ابو مازن ان باب المشاركة للجميع مفتوح عبر صناديق الاقتراع في الانتخابات المحلية الحالية والانتخابات التشريعية القادمة واوضاف ان هناك الكثير من التحديات الجسيمة التي تواجهنا وعلى الجميع تحمل مسؤولياته فيها وان الرد على كافة المراهنات والتوقعات السوداوية التي تشاع يكون بردنا الموحد وهو التنمية والتشمير عن سواعد العمل والتطوير والبناء .

كما اعلن الرئيس محمود عباس عن سلسلة من المشاريع الضخمة لاعادة الاعمار والتاهيل في كافة المدن الفلسطينية ومن اهم هذه المشاريع بناء مدينة الشيخ زايد على اراضي مستوطنة موراج بتكلفة تبلغ قيمتها مئة مليون دولار بحيث سيتم بناء ثلاثة الاف وحدة سكنية كما سيتم بناء 638 مسكن في رفح للمواطنين الذين دمر الاحتلال منازلهم خلال السنوات الماضية كما اعلن عن اعادة انشاء شارع صلاح الدين والبدء ببناء الميناء البحري ليكون بوابة فلسطين على العالم الخارجي الى جانب رزمة من المشاريع الاخرى للمياه العادمة والصالحة للشرب .

ووصف الرئيس عباس هذه الفرصة والمرحلة بالانجاز التاريخي والهام لوضع حجر الاساس لدولتنا ولا يجوز ان نسمح لاحد باضاعة هذه الفرصة مشددا على ان لا مجال للاجندة الشخصية امام الاجندة الوطنية .