غزة- الكتل النقابية للصيادلة تؤكد رفضها للإجراءات الأحادية لكتلة حماس

نشر بتاريخ: 05/05/2015 ( آخر تحديث: 05/05/2015 الساعة: 21:39 )
غزة- معا - أكدت الكتل النقابية للصيادلة في قطاع غزة رفضها القاطع لكافة الإجراءات الأحادية الجانب التي تقوم بها كتلة حماس وما ينتج عنها، كما أكدت رفضها شطب أو إقصاء أي عضو من النقابة لانتمائه السياسي.

وطالبت الكتل النقابية للصيادلة الممثلة لـ"م.ت.ف" بإلغاء كافة الإجراءات الأحادية التي تمارسها كتلة حماس والعودة إلى طاولة الحوار للعمل وفق القانون وإجراء انتخابات تضمن حق الجميع بالمشاركة في انتخابات نزيهة وشفافة.

كما طالبت بتشكيل لجنة من كافة الأطر النقابية لإدارة العملية الديمقراطية لانتخاب مجلس النقابة وفقاً للنظام والأصول النقابية، مشددة على ضرورة توحيد جسم النقابة لشطري الوطن.

وأكد البيان على ضرورة وحدة الصف وإنهاء الانقسام وطي صفحته إلى الأبد من خلال الحوار الوطني الشامل بإرادة صادقة.

وقالت:" تطالعنا كتلة الصيدلي التابعة لحماس بقرارها أحادي الجانب وبتفردها اعتماداً على أجهزة حماس الأمنية لإجراء انتخابات لنقابة الصيادلة في المحافظات الجنوبية، وإغلاق باب الحوار ورفضها لجميع المبادرات ليكون سيد الموقف هو العبث بهذا الجسم النقابي المتميز بإجراءات غير قانونية لا تليق بهذا الصرح الوطني".

وتابعت :" وقد ترجمت كتلة الصيدلي الحمساوية ذلك من خلال إجراءاتها أحادية الجانب بالإعلان عن موعد الانتخابات يوم الخميس الموافق 7/5/2015م بما يتنافى مع أسس العمل النقابي جملة وتفصيلا وبما يسيء للصورة المشرقة للنقابة وهذا ما عكسه الاجتماع الباطل للجمعية العمومية الذي حضره مائتا صيدلي فقط من أصل 2700 صيدلي".

يشار الى ان اخر انتخابات اجريت للنقابة في العام 2006 بمشاركة كافة الكتل بما فيها كتلة حماس وفوز كتلة الشهيد ياسر عرفات بتسعة مقاعد وحصول كتلة حماس على مقعدين.