دراسة نرويجية : الغزيون يرون الانسحاب الاسرائيلي من القطاع نصرا لهم لكنهم متشككون جداً من المستقبل

نشر بتاريخ: 14/09/2005 ( آخر تحديث: 14/09/2005 الساعة: 19:38 )
معا - في دراسة معمقة اجرتها مؤسسة فافو النرويجية للدراسات والابحاث تظهر ان الفلسطينيين في قطاع غزة يرون ان انسحاب المستوطنين وقوات الاحتلال هو نتيجة لمقاومتهم ، لكن على الرغم من شعور الانتصار هذا فان ما يثقلهم هو الهموم الجدية في المستقبل القريب : دراسة فافو عن اراء الفلسطينيين يظهر مستوى ضعيف من الثقة في كثير من مؤسساتهم ، خوف حقيقي من العنف السياسي بين الفلسطينيين ، ومساندة قوية لدور الفصائل السياسية الفلسطينية في العملية السياسية .

وقد اجرت فافو دراسة ميدانية تضمنت مقابلة 875 مستجوب في غزة في الاسبوع الاول من شهر ايلول لرصد الاراء الفلسطينية حول الانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة المحتل .

ومن بين النتائج :
.اغلبية واسعة ترى في الانسحاب شيء جيد لتحسين حياتهم .
.اغلبية ساحقة (84%) تعتقد ان الانسحاب كان نتيحة المقاومة الفلسطينية وخسائر اسرائيل لاستمرارها في احتلال القطاع .
.الاكثرية متفائلون في حدوث تغيير ايجابي على حياتهم نتيجة الانسحاب .

.اغلبية الغزيين (67%) تريد وضع حد للعمليات العسكرية من قطاع غزة تجاه اسرائيل . واقلية (38%) يؤيدون استمرار الانتقاضة على وجه العموم . لكن اغلبية مشابهة (61%) توافق مع المقولة التي تقول "العمليات الاستشهادية" ضد المدنيين الاسرائيلين ضرورية من اجل اجبار اسرائيل على تقديم تنازلات سياسية (39% لا يوافق على هذه المقولة ).


تم سؤال المبحوثين عن رؤيتهم تجاه المستقبل السياسي في غزة بعد الانسحاب .
.اكثر من النصف (59%) متخوف من ازدياد حدة الصراع بين/او في الفصائل السياسية بعد الانسحاب ، و 44% متخوف من حدوث مواجهات مسلحة بين حماس والسلطة الفلسطينية .
.اغلبية ساحقة تؤيد تحالف حكومة وحدة وطنية (95%) لحل الازمات السياسية في غزة . وكثير منهم (88%) ترى ان حماس يجب ان تكون جزء من هذه الحكومة .
.الغزيون ليسوا متفائلون من قدرة السلطة الفلسطينية في السيطرة على قطاع غزة (38% يعتقدون انها قادرة ) بينما 48% يعتقدون ان السيطرة يجب ان تعالج من خلال تعاون بين السلطة الفلسطينية والفصائل السياسية الاخرى .

وهذه الارقام تعكس حقيقة واقعية : الفلسطينيون في غزة لا يثقون كثيراً في مؤسساتهم الرسمية . عندما تم سؤالهم عن تقدير رؤيتهم .....

.حوالي 24% فقط عبر عن بعض الثقة في المجلس التشريعي الفلسطيني ومجلس الوزراء.
.فقط نصف (53%) يعتقد ان الاراضي التي تم اخلاؤها من قبل المستوطنين سيتم توزيعها بعدالة .
.حوالي 40% عبر عن بعض الثقة في القطاع الفلسطيني الخاص والمؤسسات غير الحكومية ، بينما الثقة في المؤسسات الاجنيبة غير الحكومية والقطاع الخاص اقل من ذلك (27%).
.تأتي الانروا وكالة الامم المتحدة لغوث و تشغيل اللاجئين الفلسطينيين على راس القائمة من حيث الثقة ، حيث ان 78% من الغزيين عبروا عن ثقتهم بها (الكثير من الغزيين هم لاجئون ولهم تجربة طويلة ومباشرة مع وكالة الانروا) .
.الاعلام الفلسطيني ايضاً ابلى بلاءاً حسناً ، بينما الاعلام الغربي حصل على قبول ضعيف (15%) مثل BBC , CNN

نتائج الدراسة تحتوي على مؤشرات اخرى من اراء الفلسطينيين حول مجموعة اخرى من المواضيع تشمل رؤيتهم في كيفية ادارة السلطة الفلسطينية لعملية توزيع الاراضي التي تم اخلاؤها من قبل المستوطيين ، وصلتهم بالفصائل السياسية ، كذلك حول مؤشرات اخرى ذات صلة بالشرعية السياسية والصراعات المحتملة.

يشار الى ان مؤسسة فافو هي مؤسسة نرويجية متخصصة في الابحاث والدراسات وصاحبة خبرة عملية في فلسطين منذ ما يزيد عن عشر سنوات ولديها طاقم عمل متخصص يشمل فلسطينيين في الضفة وقطاع غزة ، اضافة الى خبراء متخصصين في تحليل المعلومات في اوسلو ذو دراية ومعرفة في شؤون المنطقة . اضافة الى عمل المؤسسة في فلسطين فقد نفذت المؤسسة العديد من الدراسات الكبيرة في الكثير من دول الشرق الاوسط ، مثل سوريا ، لبنان ، الاردن ، العراق ، وكذلك تنشط المؤسسة في افريقيا والصين واوروبا الشرقية .