خبر عاجل
الغرفة المشتركة: معركة سيف القدس مستمرة حتى يتراجع العدو عن عدوانه
الطائرات الحربية الإسرائيلية تدمر برج الجوهرة وسط مدينة غزة
ثلاثة شهداء باستهداف طائرات الاحتلال للشقة السكنية في حى تل الهوا بغزة

فلسطين تسحب طلب طرد اسرائيل من الفيفا

نشر بتاريخ: 29/05/2015 ( آخر تحديث: 29/05/2015 الساعة: 22:25 )
فلسطين تسحب طلب طرد اسرائيل من الفيفا
زوريخ- معا - سحب الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اليوم الجمعة، اقتراحه بايقاف إسرائيل من قبل الاتحاد الدولي (الفيفا).

وكان الاقتراح ضمن جدول أعمال المؤتمر السنوي للفيفا في زوريخ لكن جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني قال إنه تم اقناعه بالتراجع.

وقال الرجوب "قررت سحب اقتراح الايقاف لكن ذلك لا يعني توقفي عن المقاومة."
وكان الاقتراح ضمن جدول أعمال المؤتمر السنوي للفيفا في زوريخ لكن جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني قال إنه تم اقناعه بالتراجع عن هذا التحرك.

وأضاف الرجوب أيضا "أكد لي الكثير من الزملاء الذين احترمهم وأقدرهم أنهم يشعرون بحزن بالغ لسماع موضوع الإيقاف يتردد في داخل هذه الأسرة."

وصوت كونجرس الفيفا (الهيئة العامة للاتحاد الدولي لكرة القدم) في اجتماعه، لصالح مقترح فلسطيني معدل حصل على 165 صوتا لصالحه، فيما عارضه 18 من اصل 209 اصوات تمثل مجموع الدول المنضوية في الفيفا.

وينص المقترح الفلسطيني المعدل على تشكيل لجنة آلية لمراقبة كل المشكلات التي توجد بشأن تنقل اللاعبين وغيرهم في الارض الفلسطينية.

وحاولت إسرائيل لعب دور الضحية بشكل دعائي عندما دعا عوفر عيني رئيس الاتحاد الاسرائيلي لكرة القدم على الهواء مباشرة الرجوب للمصافحة على المنصة، إلا أن الأخير رفض وقال له "لاحقا".

ورد عيني على ذلك بالقول: أنت لم تات للمنصة أنا سأنزل اليك لاصافحك. وطلب الرجوب المايكروفون ورد: "اولا اسرائيل تصوت وبعد ذلك نتحدث عن المصافحة".
وفي ذات الوقت، استولى متظاهرون فلسطينيون غاضبون على مبنى للفيفا في زيورخ.

ويتهم الاتحاد الفلسطيني إسرائيل بعرقلة أنشطته وتقييد تحرك اللاعبين بين قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة في حين تشير إسرائيل لوجود مخاوف أمنية تدفعها لفرض تلك القيود وهي أمور يقول الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم إنها خارجة عن إرادته.
وطوال عامين سعى الاتحاد الدولي لتسوية الأوضاع بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني وخلال الشهر الحالي توجه بلاتر إلى المنطقة للقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس محمود عباس.