الأحد: 16/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

محامي رسالة الحقوق: اسرى مجدو يعانون ظروفا معيشية صعبة

نشر بتاريخ: 19/09/2007 ( آخر تحديث: 19/09/2007 الساعة: 14:45 )
نابلس - معا - أفاد محامي مركز رسالة الحقوق أحمد الخطيب خلال زيارته الى سجن مجدو للاطلاع على أوضاع الأسرى و الكشف عن الانتهاكات التي تقوم بها إدارة سجن مجدو، بان الأسرى يعانون ظروفا صعبة وسيئة للغاية، ومن خلال زيارته للأسير أحمد سعيد سليمان السعدي ، كشف بأنه موجود داخل السجن منذ سنة ونصف اداري.

كما قال المحامي بان الأسرى يعانون الويلات عندما يتم نقلهم للمحاكمة بحيث يخرجون الأسرى من الساعة السادسة صباحا، ويقومون بلف جميع سجون إسرائيل حسب قولة ، ثم يتم وضعهم داخل سجن الرملة بحيث ينامون ليلة واحدة ، وفي الصباح يتم نقلهم الى المحكمة وهم مقيدين الايدي والقدمين وعند النوم يتم فقط فك القيود ، وبعدها يتم أخذهم إلى سجن عوفر داخل زنزانة صغيرة جدا، وبعد كل هذه المعاناة من التنقلات والتي تستغرق أحيانا ثلاثة أيام، مقابل أن نقف خمسة دقائق أو أقل أمام قاضي المحكمة.

ناشد الأسير السعدي جميع المؤسسات الحقوقية والإنسانية للتدخل السريع و لوضع حد لإنهاء هذه المعاناة ، كما طالب هذه المؤسسات العمل على نقل المحاكمة داخل السجون نفسها .

كما أفاد محامي المركز بان الأسير / سامر جبر من قسم (4) سجن مجدو لديه العديد من المشاكل الصحية و أهمها مشكلة فى النظر و كذلك لديه إعاقة بقدمه ، بحيث طالب الأسير / جبر المؤسسات الحقوقية لزيارته والاطلاع على أوضاعه الصحية ، وإنهاء معاناته .