الملتقى المدني ينظم ورشة عمل لمراقبي الانتخابات في بلدة صوريف قرب الخليل

نشر بتاريخ: 17/09/2005 ( آخر تحديث: 17/09/2005 الساعة: 13:48 )
الخليل- معا- عقد الملتقى المدني بالتعاون مع ملتقى بلدة صوريف الثقافي ورشة عمل للمراقبين المحليين ومراقبي ومنسقي الكتل الانتخابية في البلدة.

وتركزت الورشة حول قانون الانتخابات المحلية والتعديلات التي اجريت مؤخرا خاصة فيما يتعلق بنسبة الحسم ووضع المراة في القوائم الانتخابية والمهمات المناطة بالمراقب المحلي او مراقب القائمة الانتخابية.

وحاضر خلالها عبداللطيف ابو صفية من الملتقى المدني والذي قدم مقارنة بين النظام الفردي والتمثيل النسبي مبينا التعديلات على القانون وواجبات المراقب واخلاقيات الدعاية الانتخابية وعملية الفرز وكيفية التعامل مع قانون سانت لوجي وتوزيع المقاعد ودور المراة في الانتخابات والكوتا النسوية واهمية الرقابة والتطوع فيها لضمان نزاهة الانتخابات.

كما فتح باب النقاش للمشاركين في الورشة والذي تركز ايضا على التغييرات الاخيرة في القانون واعتبروها غير شرعية لانها تحتاج الى وقت حتى تدخل حيز التنفيذ, كما واعتبروها مربكة للمواطن وخاصة المرشحين وطالبوا المجلس التشريعي بتوضيح المادة المتعلقة بوضع المراة في القوائم وبيان الحد الادنى لتمثيل النساء في المجالس البلدية.