ابعاد سيدة عن الاقصى لمدة 6 أشهر

نشر بتاريخ: 07/09/2015 ( آخر تحديث: 08/09/2015 الساعة: 08:52 )
ابعاد سيدة عن الاقصى لمدة 6 أشهر
القدس- معا - أبعدت مخابرات الاحتلال المعلمة في مجالس العلم هنادي الحلواني عن المسجد الأقصى لمدة 6 أشهر.

وعلمت وكالة معا أن مخابرات الاحتلال أفرجت عن السيدة هنادي الحلواني بشرط إبعادها عن المسجد الاقصى لمدة 6 أشهر، علما انها اعتقلت اليوم أثناء تواجدها بالقرب من باب القطانين بالقدس القديمة، وتم تحويلها للتحقيق وسلمت قرار ابعادها عن المسجد.

واستهدفت مخابرات الاحتلال السيدة هنادي الحلواني عدة مرات أثناء تواجدها في الأقصى وعلى أبوابه، باعتقالها واحتجازها لساعات، كما ابعدت عن المسجد حوالي 6 مرات المرة الأولى كانت قبل عامين، وترواحت فترات ابعادها بين (15 يوما و40 يوما وشهرين).

وانتهى الابعاد الأخير للسيدة الحلوني نهاية شهر تموز الماضي، ولكنها منعت خلال الشهر الأخير من دخول الأقصى بحرية بعد إدراج اسمها ضمن "القائمة السوداء" بأمر ضابط الاحتلال.

واتخذت سلطات الاحتلال عدة أجراءات لمنع وثني النساء من الحضور والصلاة في الأقصى، وصعدت من سياستها ضد النساء بشكل تدريجي بدأت باحتجاز الهويات على الأبواب، ثم نقل الهويات الى مراكز التحقيق واحتجازها لساعات طويلة، تلاها استدعاء النساء، وصولا الى اعتقالات لساعات، وتمديد فترة اعتقال النساء، وفرض غرامات مالية، وافراج مقابل كفالات مدفوعة، واليوم اعد الاحتلال "قائمة سوداء" لـ 45 سيدة تمنع من الدخول خلال فترة اقتحامات المستوطنين وخلال ذلك يتم الاعتداء عليهن بالضرب والدفع.