السبت: 18/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

المبادرة الوطنية: اسرائيل هي العدو الاكبر للديقراطية في الشرق الاوسط

نشر بتاريخ: 18/09/2005 ( آخر تحديث: 18/09/2005 الساعة: 12:09 )
رام الله- معا- دانت المبادرة الوطنية الفلسطينية تصريحات رئيس الوزراء الاسرائيلي ارائيل شارون ضد مشاركة حركة حماس في الانتخابات التشريعية المقبلة معتبرة انها تستهدف التدخل في الشأن الداخلي الفلسطيني والتأثير في مجرى الانتخابات .

واستنكرت المبادرة في بيان لها اليوم الاحد نوايا اسرائيل لعرقلة الانتخابات التشريعية مذكرة بما قامت به من عرقلة للانتخابات الرئاسية في كانون ثاني الماضي واعتقال بعض المرشحين ومنعها العملية الديمقراطية في القدس والخليل.

واكدت المبادرة ان الشعب الفلسطيني يرفض التدخل في شؤونه الداخلية داعية العالم الى النهوض اذا كان يريد النجاح للديمقراطية ومواجهة سياسة شارون مؤكدة ان الشعب الفلسطيني مصمم على اجراء الانتخابات الديمقراطيه في موعدها باعتبارها شكلا من اشكال النضال ضد الاحتلال.

ودعت الميادرة الوطنية كافة الاطراف بما فيها السلطة الوطنية للقيام بحملة تضمن نزاهة الانتخابات مع ممارسة ضغط دولي على اسرائيل لحملها على عدم التدخل في الانتخابات التشريعية خاصة في مدينة القدس والمناطق الواقعة تحت الاحتلال.

واكدت المبادرة ان المسيرة الديمقراطية التي بدأت في انتخابات الرئاسة في كانون الثاني الماضي لن تتوقف وان الشعب الفلسطيني سيتصدى لكل محاولة للتأثير في خياره الحر ايا كان مصدرها.