نادي الأسير يكشف عن الأوضاع الصحية والمادية السيئة لأسرى سجن شطة

نشر بتاريخ: 03/10/2007 ( آخر تحديث: 03/10/2007 الساعة: 13:59 )
بيت لحم - معا - قام محامي نادي الأسير الفلسطيني بزيارة لسجن شطة يوم 1/10/2007 حيث التقى بالأسير زيد الكيلاني من قرية ساريس قضاء جنين والذي ناشد كافة المؤسسات الطبية لتقديم العلاج المناسب له بسبب خطورة وضعه الصحي.

وقد بين الأسير لمحامي نادي الاسير أنه تمت بتر يده اليسرى وأصبعين من يده اليمنى مع وجود تمزق واسلاك في بطنه وفقد عينه اليسرى ويرفض إجراء عملية في العين اليمنى لان أطباء السجن يريدون إجرائها دون التخدير.

كما قال الأسير محمد الغول من مخيم نور شمس أنه يعاني من دسك بالعمود الفقري منذ سنوات ويشعر بالام شديدة كل يوم ولا يحصل على أي دواء هذا بالإضافة إلى انه يعاني من التهاب في الجيوب الأنفية وصعوبة في التنفس .

كما التقى المحامي بالأسير مصطفى قرعوش من سلفيت والذي يقضي حكماً بالمؤبد و22 عاماً.

وفي سياق أخر نقل المحامي رسالة من الأسرى يعبرون فيها عن سخطهم وإستغرابهم من وزارة شؤون الأسرى ووزارة المالية عن عدم إرسال الكنتينة لهم منذ أربعة شهور.

وبين الأسرى أنهم ورغم مناشدتهم وزارة شؤون الأسرى منذ الشهر الا أنهم لم يتلقو أي رد ولم يحصلوا على الكشوفات التي طلبوها، مشيرين أنهم لم يحصلوا ايضاً على الحاجيات الأساسية في السجن خاصة خلال شهر رمضان مثل التمر والقهوة والزيت.

واكد الاسرى انهم سيخوضون إضراباً عن الطعام وأنهم على وشك القيام بثورة داخل السجون متهمين الوزارتين بالتقصير، وناشدوا الرئيس (أبو مازن) بالتدخل السريع من أجل حل هذه المعاناة .

وضمن المتابعات اليومية لنادي الأسير الفلسطين قام المحامي بزيارة لمركز تحقيق المسكوبية يوم30/9/2007حيث التقى بعدد من الأسرى وهم : يوسف دار موسى ومنسر حماد من رام لله، حبيب العويوي من الخليل، محمد سلامة من البيرة.