الأربعاء: 24/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

سمبوسك من دون لحمة - التلفزيون الاسرائيلي : نصر الله كان يخطب للقدس و الفلسطينيون كانوا يتابعون مسلسل باب الحارة

نشر بتاريخ: 05/10/2007 ( آخر تحديث: 05/10/2007 الساعة: 21:13 )
بيت لحم-تقرير معا - تحت عنوان "ماذا سيحدث في مؤتمر الخريف؟, الذي دعت اليه الولايات المتحدة والخطابات التي القاها الرئيس الايراني وامين عام حزب الله حسن نصرالله بمناسبة يوم القدس العالمي وانشغال الجمهور بمسلسلات رمضان .

فقد اعتبر محللون اسرائيليون ان مؤتمر الخريف مصيدة لاولمرت ومصيدة للرئيس ابو مازن أيضا ,بينما قال اخرون ان اهتمام الجمهور مشتت ولا يوجد اكتراث في التطورات السياسية فبينما نصر الله ونجاد يخطبان للقدس الفلسطينيون منشغلون بالمسلسل السوري باب الحارة .

فقال محللو التلفزيون الاسرائيلي : ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت والرئيس ابو مازن وقعا في مصيدة لانهما رفعا سقف التوقعات لمؤتمر الخريف امام الجمهور وتورطا واصبحا الان مضطران لتقديم اي شيء ".

ووفقا لمحللة القناة الثانية رينا مصليح : انه وفي موضوع الانسحاب من الضفة لا يستطيع اولمرت ذلك لانه سيواجه بانسحاب ليبرمان ( حزب اسرائيل بيتنا ) وايلي يشاي ( حركة شاس المتدينة ) من حكومته ".

مكتب اولمرت من جهته طالب بضرورة تحقيق اي انجاز عام دون اية خسارة , اي اعلان عام دون الزام وجدول زمني دون اي تفاصيل - جدول دون جدوى . اي ما يشبه سمبوسك من دون لحمة .

كما يرى مكتب اولمرت ايضا ان تاجيل المؤتمر لن توافق عليه الولايات المتحدة ولكن التاجيل ربما سيكون لاسابيع فقط.

اما المحلل امنون ابراموفتش فقال: ان اللقاءات بين اولمرت وابو مازن لم يخلصا الى شيء, كما ان هناك فجوات كبيرة بين فريق التفاوض الفلسطيني ذو الخبرة الطويلة في التفاوض , وفريق التفاوض الاسرائيلي الذي لا يملك اي خبرة ما سيخلق فجوة وعدم تفاهم.

كما راى امنون ابراموفيتش ان موضوع المستوطنات عليه خلاف كبير في اسرائيل لدرجة حساسة بين الاحزاب فاذا قال مجلس المستوطنات اليهودية ان الرام وحزما وشعفاط خارج حدود القدس سيوافق الجميع اما اذا قال حاييم رامون نفس العبارت فسيرفضها المجتمع الاسرائيلي .

اما المحلل ايهود يعاري فقد قال :"ان ابو مازن يرفع سقف توقعاته من مؤتمر الخريف لانه وفي حال فشل المؤتمر فسيكشف نفسه ليس فقط امام حركة حماس بل امام حركة فتح أيضا .

واعتقد يعاري ان مؤتمر الخريف سيكون بمثابة مسرحية من انتاج امريكي لتعويض الفشل في العراق اضافة الى ان هناك لاعبون مهمون مثل " السعودية " و" حماس " الذين فاجاوا بشروطهم الولايات المتحدة عندما قالوا نريد توضيحات حول المؤتمر والا سوف لن نشارك ".

وحسب يعاري : ان غياب حماس ايضا سيؤثر بالرغم من انها تمر بصراع داخلي لم تمر به من قبل ، فهناك فريق يقول ان حماس تورطت في قطاع غزة ويريد ان يهرب للامام وفريق اخر يقول "نحن قادرون على ادارة القطاع لوحدنا ".