الجمعة: 01/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

طبيلة يلتقي رئيس بعثة الوكالة الوكالة الأمريكية للتنمية

نشر بتاريخ: 02/12/2015 ( آخر تحديث: 02/12/2015 الساعة: 15:32 )

نابلس -معا - استقبل المهندس سميح طبيلة رئيس لجنة إدارة بلدية نابلس، ديفيد هاردن، رئيس بعثة الوكالة الوكالة الأمريكية للتنمية في الضفة الغربية وقطاع غزة، وبيير دبلاي، مسؤول المشاريع في مكتب البعثة بفلسطين، وذلك بحضور أعضاء لجنة إدارة البلدية وعدد من مدراء الدوائر وؤساء الأقسام.

واستهل المهندس طبيلة اللقاء بالترحيب بـ هاردن ودبلاي، وعبر عن شكره وتقديره للدعم الذي قدمته الوكالة لعدد من المشاريع الاستراتيجية الهامة في محافظة نابلس خلال السنوات الماضية، والتي أسهمت في إحداث قفزة نوعية على صعيد البنى التحتية فيها.

وبين طبيلة ان مشروع إعادة تأهيل شارع الرئيس محمود عباس (بيت إيبا - ديرشرف) الذي مولت الوكالة الامريكية للتنمية تنفيذه وتم افتتاحه قبل عدة أشهر يندرج ضمن هذه المشاريع، حيث أدى الى تسهيل حركة تنقل المواطنين بين مناطق شمال الضفة الغربية، وأنعش حركة التبادل التجاري بين المحفظات الشمالية، وأضفى طابعا حضاريا على المدخل الغربي لنابلس، والذي يشهد حاليا حركة بناء واستثمار عقاري نشطة جاءت كنتيجة لهذا المشروع.

وأضاف طبيلة أن بلدية نابلس تسعى وبالتعاون مع الهيئات المحلية التي يقع الشارع ضمن حدودها الى تنفيذ العديد من العناصر التجميلية بشكل موحد.

وتطرق طبيلة الى مشروع تأهيل شارع حوارة الرئيسي الذي يجري العمل على تنفيذه حاليا أيضا بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية، واعتبر انه لا يقل أهمية عن مشروع تأهيل شارع الرئيس محمود عباس لكونه سيسهم في تسهيل حركة تنقل المواطنين بين محافظات الجنوب والوسط من جهة ومحافظات الشمال من جهة أخرى.

وقدم طبيلة لهاردن حزمة من مقترحات المشاريع المستقبلية التي تنوي بلدية نابلس تنفيذها حال توفر الدعم اللازم لتنفيذها، حيث تم الاتفاق على تمويل تعبيد عدد من الشوارع الداخلية في مختلف مناطق المدينة.

بدوره بين هاردن ان الوكالة الأمريكية للتنمية قدمت 120 مليون دولار لتنفيذ عدد من المشاريع في محافظة نابلس منذ العام 2000، مبديا استعداد الوكالة لاستمرار التعاون مع بلدية نابلس. ووعد السيد هاردن بدراسة المشاريع المقدمة من بلدية نابلس واتخاذ القرار بشأنها خلال الفترة القادمة، مؤكدا على إعطاء الأولوية لمشاريع البنية التحتية التي تسهم في إحداث نقلة نوعية في نابلس، وتؤثر بشكل مباشر على الوضع الاقتصادي في المدينة، وتسهم في تسهيل حياة المواطنين.

ونوه هاردن الى أهمية تنفيذ عدد من المشاريع في المناطق المصنفة ج من أراضي الضفة الغربية الأمر الذي سيعمل على المحافظة على الأراضي وتثبيت السكان فيها.