الخميس: 30/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

د. الزهار يعد شارون بالانتصار في الانتخابات والمشاركة في عملية البناء والتعمير واسترداد الأقصى

نشر بتاريخ: 20/09/2005 ( آخر تحديث: 20/09/2005 الساعة: 15:38 )
غزة- معا- وعد د. محمود الزهار احد أبرز قادة حركة حماس رئيس الوزراء الإسرائيلي ارائيل شارون بان تنتصر حماس في الانتخابات التشريعية الفلسطينية المقبلة وأن تشارك في عملية البناء والتعمير للأراضي التي دمرها الاحتلال.

وقال د. الزهار في كلمة ألقاها أمام حشد ضخم من طلبة كلية المجتمع للعلوم المهنية والتطبيقية اليوم بغزة :" سندخل الانتخابات وسننتصر بإذن الله رغم انف شارون" متابعاً:" من حق شارون ان يخاف من حماس وان يخشى من عقاب الله، فحماس ستعيد القضية إلى قبل 50 عاماً مضى ولن تساوم على الأرض العربية التي سرقت على يد اليهود ويجب ان تسترد كاملة على العرب، فلا أنصاف حلول ولن نعترف بإسرائيل ولن نسلم بملكيتها لشبر من أرض فلسطين، وسنربي أولادنا على ذلك".

وأضاف:" من حق شارون ان يخاف من حماس, فيد حماس لا تمتد لتصافح شارون بل تمد فوهة بندقيتها إلى رأسه وإذا ما وصلت إلى البرلمان فهي لا تتعاون مع عدوها بل عليه، وهي تقول الإسلام ولا شيء غير ذلك، وإذا قالت نفذت وإذا نفذت اوجعت وهذا مثالنا في غزة" واعداً بان تسقط تل أبيب والمجدل وكل مدينة فلسطينية محتلة وتحرر القدس كما حررت غزة ويسترد الفلسطينيين المسجد الأقصى، قائلاً:" لا يمكن لهذا الانسحاب ان يتم على حساب الضفة والقدس واراضي الـ 48 .

وقال الزهار:" إن شريكنا وخيارنا ليس إسرائيلياً لا في السياسة ولا في الامن ولا في الاقتصاد او التعاون بأي شكل كان، بل هو هويتنا العربية والإسلامية".

وهدد د. الزهار بان حركة حماس ستعود إلى سابق عهدها وستخطف جنوداً إسرائيليين للمساومة عليهم لضمان إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال إذا ما استدعى الأمر ذلك، قائلاً:" نعم لكل جهد يهدف لإطلاق سراح المعتقلين"واعداً بأن يهدم الشعب الفلسطيني السجون الإسرائيلية يوماص ما ليطلق سراح أبنائه من خلف قضبانها.

وحذر د. الزهار الإسرائيليين من التفكير بالعودة إلى القطاع قائلاً:" سنحمي سماءنا وسنتزود بكل ما يحمينا وإذا جاءت طائرة في سمائنا سنسقطها كما أسقطنا كرامة شارون في غزة" متابعاً:" وأي دبابة ستحاول ان تدخل القطاع سندمرها بإذن الله" مشدداً على ان الحركة ترفض وجدود أي جندي إسرائيلي في معبر رفح قائلاً:" لن نسمح بوجود جندي إسرائيلي واحد في معبر رفح وإذا بقي عليها فسنرسل له استشهادي ينهي هذه القضية إلى الأبد".

وحث الزهار كافة الطلبة إلى المشاركة في عملية البناء والتعمير قائلاً ان حماس بيد تحمل السلاح في طريقها إلى القدس ويافا وحيفا وبأخرى تحمل ادوات البناء لتبني ما دمره الاحتلال، ولن تسمح لكائن من كان أن يسرق الانتصار من الشعب الفلسطيني، مضيفاً:" ستبقى اراضي المستوطنات الرئة التي يتنفس من خلالها هذا الشعب ليتنفس نسيم الحرية" منوهاً على ان الحركة ستساهم في عملية بناء مدارس وجامعات ومصانع في الأراضي المحررة.

وشدد القيادي في حركة حماس على الوحدة الوطنية قائلاً:" نعم لوطن واحد لكل المواطنين على أساس العدل والشفافية وليس الفساد وعلى أساس الحرية لا الاستعباد" قائلاً ان مشروع الحركة والشعب الفلسطيني هو مشروع بناء وليس هدم متوعداً بالصعود دوماً لمن يبني والسقوط لمن يهدم.

من جهته طالب رئيس قسم شؤون الطلاب في الكلية منير قطيفان كل الطلبة الفلسطينيين بالمساهمة في عملية بناء الدولة الفلسطينية والمجتمع الفلسطيني قائلاً: "إن الطلاب هم العماد الأهم في مسيرة التحرير والبناء وهم الشلال المتدفق لمنح وطنهم حياة الحرية والكرامة"، مشيراً إلى ان الوطن يحتاج كل الجهود والكفاءات والقدرات ليثبت فيه الشعب الفلسطيني أنه شعب اهل للحرية والاستقلال والدولة.