الأربعاء: 19/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

ضمن لقاء مفتوح: اقتراحات بتشكيل لجنة متابعة عليا لقضايا الطلبة في جامعات قطاع غزة

نشر بتاريخ: 21/09/2005 ( آخر تحديث: 21/09/2005 الساعة: 15:48 )
غزة- معا- أثنى الشيخ نافذ عزام أحد قادة حركة الجهاد الإسلامي على مطلب طلابي بتشكيل لجنة متابعة عليا للقضايا الطلابية في الجامعات الفلسطينية بقطاع غزة لحل القضايا الطلابية وخاصة في التدخل الكبير للفصائل والأحزاب بالعمل الطلابي داخل الجامعات.

وحث عزام خلال لقاء مفتوح عقده المركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات بغزة اليوم كافة الطلبة على نبذ الخلافات والتفكير فعلياً بما يخدم الطلبة كتحقيق مطالب بتوسيع الجامعات، مؤكداً ان الدخول ضمن المجلس التشريعي يجب ألا يكون نهاية مطلب الطلبة "لان حركة الجهاد تشارك في عملية صنع القرار والتغيير على الساحة الفلسطينية السياسية دون أن تكون ممثلة داخل البرلمان".

من جهته أكد رمزي رباح عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية على ضرورة استقلالية الجامعات ورفض هيمنة الفصائل عليها ورفع الوصاية السياسية عنها وخاصة خلال انتخابات مجالس الأمناء والمجالس الطلابية والإدارة ورئيس الجامعة والتنبه فعلياً للبدء بصنع تكتلات ومنابر حرة للطلاب من خلال مؤسسات طلابية ديمقراطية ولا يعطون الفرصة ليفرض احد مناهجه الخاصة على الجامعات.

وتخلل اللقاء نقاش حاد حول دور الأطر الطلابية في الجامعات الفلسطينية الأربع المتواجدة في قطاع غزة " جامعة الأزهر، الإسلامية، الأقصى وجامعة القدس المفتوحة"، ونوقشت مواضيع متعلقة بالانتخابات ودور وسيطرة أحزاب معينة على جامعة وأخرى، وكيفية توزيع الإعفاءات من الرسوم ودور إدارة الجامعة بالمجالس والكتل الطلابية، وعلاقة هذه الكتل بالطلاب ونوع الخدمات التي تقدمها للطلبة.

وناقش الحضور دور الطلبة فيما بعد الانسحاب، ودور السلطة في خدمة الطلبة وإعطائهم حقهم في المشاركة السياسية وفي فرص العمل.

واوصى رمزي رباح بضرورة دمج الخريجين من هذه الجامعات بحوالي 30 ألف فرصة عمل ستكون جاهزة بعد الانسحاب والبحث عن فرص عمل أخرى لدمجهم في المشاريع والضغط على السلطة لرفع موازنة وزارة التربية والتعليم العالي باكثر من موازنتها الحالية التي قال انها لم تزد عن 5.% خلال الموازنة التي تقدر بـ 2 مليار و300ألف دولار.