صحافيون فلسطينيون يقاطعون حفلا في القدس لاشتراط حصولهم على بطاقات صحافية اسرائيلية

نشر بتاريخ: 21/09/2005 ( آخر تحديث: 21/09/2005 الساعة: 14:38 )
القدس- معا- قاطع صحافيون ومؤسسات اعلامية فلسطينية في القدس المحتلة اليوم الاربعاء حفل التوقيع على اتفاقية انشاء مكتب النقل المشترك الذي وقعه ظهر اليوم في فندق" نوتردام" في القدس الشرقية وزير المواصلات الفلسطيني سعد الدين خرما, والاسرائيلي مائير شطريت, والممول من قبل الاتحاد الاوروبي.

وتقررت هذه المقاطعة بعد اشتراط مكتب المفوضية الاوروبية في القدس على الصحافيين اللفسطينيين الذين سيغطون حفل التوقيع حيازة بطاقة الصحافة الحكومي - الاسرائيلي "بيت أغرون" الأمر الذي تعذر على العديد من الصحافيين ذلك بسبب رفض مكتب الصحافة منحهم هذه البطاقات.

ومن بين المقاطعين لحفل التوقيع هذا الصحافي راسم عبد الواحد, مدير مكتب وكالة الانباء الفلسطينية "وفا" في القدس, الذي وصف اشتراط حضور حفل التوقيع بأنه سابقة خطيرة تحسب على مكتب المفوضية الاوروبية, الذي يبدو انه رضخ للشروط والاملاءات الاسرائيلية ازاء القدس, ما سيدفع بالصحافيين الفلسطينيين الى مقاطعة أية نشاطات اعلامية للمفوضية الاوروبية مستقبلآ.

وأكد عبد الواحد أن اجتماعآ ستعقده مجموعة من الصحافيين الفلسطينيين خلال الايام المقبلة
لاعلان موقفها بهذا الخصوص.

وكان مصدر مسؤول في مكتب المفوضية حاول تبرير هذه الاجراءات بادعاء حضور وزير اسرائيلي الى المكان ما يستوجب حيازة الصحافيين بطاقات رسمية صادرة عن مكتب الصحافة الحكومي حتى يتمكنوا من تغطية حفل التوقيع, فيما طلب من الصحافيين الفلسطينيين الذين لا يحملون هذه البطاقات أرقام بطاقاتهم الشخصية للدخول الى قاعة الحفل, الامر الذي رفضه هؤلاء الصحافيون.

ويفيد مراسلنا في القدس ان الاتفاقية التي جرى توقيعها وسط تدابير أمنية خاصة تأتي تتويجآ لعملية بدأت في منتدى المواصلات الاوروبي, المتوسطي الخامس الذي عقد في بروكسل في الفترة ما بي 21-22 من شهر كانون أول من العام الفائت, حيث عبر ممثلو الوفود الاسرائيلية
والفلسطينية في حينه عن رغبتهم في انشاء مكتب مشترك للبنى التحتية للمواصلات, فيما يتلخص دور المكتب الذي وقعت اتفاقية انشائه اليوم الى دراسة وترويج وتنفيذ مشاريع ذات مصلحة مشتركة خاصة في مجال الطرق والنقل.