الخميس: 13/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

عشرات ملايين المستخدمين يشاهدون صورة جندي اسرائيلي يراقص اطفال المواصي على شاطيء غزة

نشر بتاريخ: 21/09/2005 ( آخر تحديث: 21/09/2005 الساعة: 15:31 )
معا- الجندي الاسرائيلي اليرانو والذي كان يخدم في مهمة حراسة مستوطنة شيرات هيم بقطاع غزة كان يشعر بالملل احيانا, وبالحزن احيانا اخرى تجاه اطفال المدارس الابتدائية في منطقة المواصي الفلسطينية.

وبينما كان يقف لحراسة الجدار الشائك كان يمر اطفال غزة وهم بعمر سبع سنوات او اكثر قليلا.

ورويدا رويدا, صار اليرانو يتحث مع الاطفال من وراء الجدار الشامل ثم عرف اسم اطفلة فاطمة واخوها خالد وهكذا.

وذات صباح, اراد اليرانو ان يمازح الاطفال على شاطيء البحر, فصار يرقص وهم يقفزون لتقليده بينما حقائب المدرسة على ظهورهم, واستمر المشهد عدة دقائق فقط, تمكن خلالها من تبديد الملل وكسر حاجز الصمت بينه وبينهم وبالمقابل سرق الاطفال عدة لحظات مرح ولهو وسط عذاباتهم للالتفاف حول الحواجز.

الممرض العسكري الذي يعمل في وحدة الجندي انتهز الفرصة واستخرج كاميرا فيديو وسجل المشهد الذي لم يتعدى دقيقتين فقط.

ثم عمل الاثنان على وضع اغنية ديسكو اميركية صاخبة على المشهد ونشراه على موقع الانترنت من باب التسلية لكنهما فوجئا بان الالاف ومن ثم عشرات الاف بل الملايين وعشرات الملايين لاحقا دخلوا الى الموقع لمشاهدة هذه الاغنية.

وفي تعقيبه على هذه الاغنية قال اليرانو ( انا سعيد جدا بنجاح الاغنية واتذكر الطفلة الفلسطينية فاطمة واشقاءها).