الجمعة: 19/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

تأجيل محاكمة خضر عدنان الناطق الإعلامي بلسان حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية

نشر بتاريخ: 21/09/2005 ( آخر تحديث: 21/09/2005 الساعة: 20:25 )
رام الله-معا- صرح مصدر مسئول في حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية ان محكمة عوفر العسكرية الاسرائيلية قامت وللمرة الثانية على التوالي بتأجيل محاكمة الشيخ خضر عدنان الناطق الإعلامي بلسان حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية.

هذا وقد أفاد المحامي ايليا ثيودوري اليوم أن المحكمة العسكرية في عوفر قامت بتأجيل محاكمة الشيخ خضر عدنان ليوم 23/11/2005 بعد ان كانت قد أجلتها فيما مضي حيث كان مقررا عقدها بتاريخ اليوم الأربعاء 21/9/2005.

المحامي الذي حضر الجلسة أضاف ان الشيخ خضر ستتم محاكمته بعدة ذرائع أبرزها الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي وكونه الناطق الإعلامي بلسان الحركة في الضفة الغربية وانه عضو ناشط في الجماعة الإسلامية الإطار الطلابي للحركة في جامعة بيرزيت حيث يدرس درجة الماجستير في الاقتصاد.

عدنان البالغ من العمر 27 عاما ابن بلدة عرابة قضاء جنين يسكن في رام الله بعد زواجه بتاريخ 3/6/2005 ليتسنى له الدراسة في الجامعة.
وجدير بالذكر أيضا ان عدنان كان قد أفرج عنه في تاريخ 11/4/2005 وأعيد اعتقاله فجر يوم 4/8/2005 بعد محاصرة بناية بقوات خاصة مدعومة بقوة عسكرية كان قد بات ليلته في احد بيوتها بالقرب من مصلحة المياه في رام الله.

وتعقيبا على هذا الإجراء صرح المصدر المسئول في الحركة قائلا:" ضمن حملتها المسعورة ضد أبناء حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية على وجه الخصوص في الآونة الأخيرة يبقى قرار تأجيل المحاكمة دليلا دامغا على إمعان العدو في الإجراءات القمعية ضد أبناء الحركة والبارزين فيها.

" وأضاف:" لن توقفنا هذه الممارسات عن استمرارنا في الرد على العدوان الموجه والمبرمج ضدنا من قبل سلطات الاحتلال ، وسنواصل جهادنا حتى تحرير كافة الأسرى من سجون الاحتلال ".