الخندقجي: تدريبات الاحتلال في الاغوار تهدف الى تهجير المواطنين

نشر بتاريخ: 27/01/2016 ( آخر تحديث: 27/01/2016 الساعة: 15:54 )

طوباس -  معا - أدان اللواء ربيح الخندقجي محافظ طوباس والاغوار الشمالية ما تمارسه قوات الاحتلال من انتهاكات عنصرية ضد مواطني الاغوار الشمالية وما تقوم به من تدريبات عسكرية بالاليات الثقيلة في اراضي المواطنين وبين مساكنهم و التي تهدف الى تهجيرهم من مساكنهم وتدمير محاصيلهم الزراعية وتهديد حياتهم وترويع الاطفال والشيوخ والنساء.


وأضاف "ممارسات الاحتلال لن تثني صمود شعبنا وقيادته عن التمسك بحقوقنا المشروعة وثوابتنا الوطنية باقامة الدوةلة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف و بالاغوار حدودا شرقية لدولتنا".


ودعا المحافظ الخندقجي المؤسسات الدولية والامم المتحدة للخروج عن صمتها ازاء ما تقترفه قوات الاحتلال من عمليات ترحيل وتهجير جماعي وتهديد لحياة المواطنين الامنيين في مساكنهم في ظل ظروف الشتاء القاسية ، وتدمير مقدراتهم من الثروة الحيوانية والمحاصيل الزراعية التي يعتاشون منها.


مشيراً الى ان الاحتلال يتعمد اجراء التدريبات في مواسم الزراعة والحصاد لتسبب باكبر قدر من الخسائر للمزراعين وحرق المراعي من خلال القذائف التي تطلقها الياته الثقيلة وترويع المواطنين.


وتقوم قوات الاحتلال بشكل شبه مستمر بتدريبات عسكرية في مناطق الاغوار الشمالية حيث اجبرت اكثر من 25 عائلة بالامس واليوم على اخلاء مساكنهم والرحيل عنها في مناطق الراس الاحمر شرق طمون و خربة ابزيق وقرى بردلا وكردلا بالاغوار الشمالية حيث تجبر المواطنين على الرحيل من اماكن سكناهم اضافة الى ما تقوم به من تشديد اجراءاتها على الحواجز العسكرية ومنع مصادر المياه والكهرباء، وتدمير المشاريع التي تمولها المؤسسات الدولية وعمليات الهدم لمسكان المواطنين وحظائر اغنامهم .