الثلاثاء: 27/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

وكيلة وزارة المرأة تبحث مع وفد ياباني نسوي تعزيز التعاون الثقافي بين نساء فلسطين واليابان

نشر بتاريخ: 28/10/2007 ( آخر تحديث: 28/10/2007 الساعة: 16:33 )
القدس- معا- التقت سلوى هديب قنام وكيلة وزارة شؤون في مكتبها برام الله امس وفدا نسويا يابانيا يمثل المنظمات المجتمع الاهلي وجمعية الشابات المسيحية في اليابان.

وقالت قنام ان لقاءها بالوفد الياباني وهو الاول من نوعه يندرج في سياق برنامج التبادل الثقافي بين المراة اليابانية والنساء العربيات في الدول العربية وترجمة المقترحات قدمتها الاميرة بسمة لوزارة الخارجية البريطانية لاحتضان مشاريع تتعلق بالمراة حيث احيل هذا الاقتراح لاحقا الى اللجنة الوطنية للمراة للمؤسسات العمل الاهلي والامم المتحدة والى التبادب الخبرات الشفافية بين اليابان والدول العربية ويقوم على تنفيذ هذا البرنامج عشر مؤسسات نسائية يابانية تستلم كل منها المشروع في كل عام وتمثله هذا العام جمعية الشبان المسيحية اليابانية تحت شعار التبادل التعليم الاجتماعي.

وخلال اللقاء استعرضت وكيلة وزارة شؤون المراة الاوضاع الصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطيني في الوقت الراهن والتحضيرات الجارية لمؤتمر الخريف وتداعيات "انقلاب" حماس على الشرعية.

كما تطرقت الى التحديات على الاصعدة الاجتماعية الداخلية والسياسة الاقتصادية التي تعيشها المراة الفلسطينية في ظل الاحتلال لا سيما الحواجز والجدار.

واستعرضت ايضا الية عمل وزارة شؤون المراة والاولويات التي تعمل بموجبها خاصة في مجال التعليم ومشاركة المراة في صنع القرار محاربة الفقر بين الشابات ومشاركة المراة في صنع القرار ومحاربة الفقر بين الشابات ومشاركة المراة في الانتاج.

وقدمت هديب نبذة عن الخطة الاستراتيجية للوزارة المحدة من 2008-2010 والهادفة الى دفع مكانة المراة الفلسطيينية ومشاركتها في صنع القرار والقدرة على التشبيك مع المؤسسات النسائية الفلسطينية والدول المانحة ليشكلوا في عملهم مثلثا متساويا ومتواجدا في المهمات.

وقدمت رئيسة اللجنة الوطنية للمراة ميهوك اجيري شرحا لطبيعة المشروع واهدافه مشيرة الى ان الاوضاع السياسية الراهنة منعتهم من زيارة الاراضي الفلسطينية
لقاء مع محافظ بيت لحم.

وكانت وكيلة وزارة سؤون المراة بحثت امس الاول خلال لقاء عقدته مع صلاح التعمري محافظ بيت لحم الية تطوير قطاع المراة وتشكيل دائرة المراة في المحافظة
واكدت هدية ان لقاها بالمحافظ التعمري يندرج في سلسلة زيارات للمحافظات الشمالية نظمها وزارة شؤون المراة.

وضم وفد الوزارة اضافة الى مديرة المشاريع الهام سامي ومديرة التنسيق بثينة رزق المستشارة القانونية وفاء الاعرج.

وخلال اللقاء اكد التعمري على اهمية تطوير قطاع المراة والنهوض بالوعي المنسوب مثمنا دور المراة الفلسطينية النضالي في جميع المجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والعمل الجاد على تغيير الثقافة النمطية المجتمعية التي تحد من اداء المرأة.

وقدم المحافظ شرحا وافيا عن طبيعة المشاكل الادارية والقانونية التي تواجه المراة في مؤسسات المحافظة وحرصه على تشجيع البرامج التنموية التي تنهض بوضع النساء.

فيما قدمت شرحاً مفصلاً عن خطة الوزارة للسنوات الثلاث القادمة وتفضيل وحدات النوع الاجتماعي في الوزارات ودوائر المراة بالمحافظات ووضع اليات وبرامج للمراة في المدن والارياف والمخيمات اضافة الى شرح عن الخطة الوطنية الشاملة المتضمنة تفعيل قضايا المراة والتعليم والتدريب المهني ورسم السياسات ووضع القرار وتفعيل دورها السياسي وتكافوء الفرص في سوق العمل ومكافحة الفقر والقضاء على العنف المجتمعي والسياسي ضد المراة.

في حين اكد مروان خضر نائب محافظ بيت لحم على اهمية التعاون بين الوزارة والمحافظة والارتقاء بالوعي المجتمعي في كل ما يتعلق بقضايا شؤون المراة