الاستخبارات الاسرائيلية تتهم اذاعة صوت القدس في غزة بالتحريض والارهاب

نشر بتاريخ: 22/09/2005 ( آخر تحديث: 22/09/2005 الساعة: 15:35 )
بيت لحم- معا- قال مسؤولون فلسطينيون في حركة الجهاد الإسلامي اليوم الخميس إن أجهزة الإستخبارات العسكرية الإسرائيلية إتهمت إذاعة "صوت القدس" التابعة لحركة الجهاد الإسلامي والتي تبث من غزة بأنها "إذاعة إرهابية" تبث موادا تحريضية ضد الدولة العبرية.

واتهم موقع ألكتروني تابع لجهاز الاستخبارات الاسرائيلي اذاعة صوت القدس المحلية بأنها إذاعة إرهابية تبث مواد محرضة ضد الدولة العبرية و قوات الجيش الإسرائيلي.

و قال الموقع المسمى "مركز المعلومات حول الاستخبارات و الإرهاب": صوت القدس محطة إذاعية لحركة "الجهاد الإسلامي" وهي تبث برامجها من غزة .. المواد التي يتم بثها ذات طابع إسلامي متطرف، وتعنى بالمواضيع الداخلية، إلا أنها تتضمن أيضاً التحريض ضد إسرائيل.

و أشار الموقع إلى أنه بتاريخ 9 تموز، في الساعة الثانية عشرة والنصف بعد منتصف الليل، بثت "إذاعة صوت القدس" خطبة اشتملت على تحريض ضد "إسرائيل" والسلطة الفلسطينية وتمجيدا لأسامة بن لادن وللعمليات "الإرهابية" في لندن.

وأكد صالح المصري مدير إذاعة صوت القدس في تصريحات للصحافيين أن "الإذاعة انطلقت لتوعية الشعب الفلسطيني وتعبئتهم ضد الاحتلال عبر غرس مفاهيم الإسلام الحنيف في كافة نواحي حياتهم، بحيث تفتح المجال لكافة أطياف الشعب من الطلاب والمتدربين والمهنيين للعمل لديها".

و أضاف: نحن لا نضع فيتو على أحد، بل نعمل على إيصال صوت الجميع وننشد للدكتور الشقاقي ولأبي عمار ولأحمد ياسين ولأبي علي مصطفى وكل قادة شعبنا ولا ننفي الآخر في عملنا بل نحترم كل أطياف شعبنا".

و قال المصري إن ما ادعته بعض المواقع العبرية من بث مواد إرهابية عبر أثير الإذاعة يدلل على أن الإذاعة والعاملين فيها يسيرون باتجاه البوصلة الصحيحة "وهذا أمر يشرفنا لأننا نكشف زيف وادعاءات العدو الصهيوني القائم أساسا على الإرهاب والمجازر والقتل لأبناء شعبنا."