إعلام الأسرى يدين اعتقال الشيخ الكفيف عز الدين عمارنة

نشر بتاريخ: 23/02/2016 ( آخر تحديث: 23/02/2016 الساعة: 14:23 )
جنين- معا- أدان مكتب إعلام الأسرى إقدام الاحتلال فجر اليوم على إعادة اعتقال الشيخ الكفيف "عز الدين عمارنة (52عاماً) من يعبد في جنين بعد اقتحام منزله علماً بأنه أسير محرر اعتقل 6 مرات كان لمدة 10 ايام.

وأوضح إعلام الأسرى أن الشيخ "عمارنة" هو أسير محرر أمضى في سجون الاحتلال سبع سنوات، كان آخرها بتاريخ 23/12/2015 ، بعد اقتحام منزله بشكل همجي ، واقتياده إلى التحقيق ، علماً بأنه اعتقل بنفس الطريقة في شهر مارس 2015، وتم استدعائه ونجله أحمد" للمقابلة في معسكر سالم العسكري في جنين، وتم احتجازه لمدة 4 أيام فقط , وأفرج عنهما بعد 10 أيام .

بينما كان الاحتلال قد اعتقل كريمته "يمان عمارنة" (21 عاماً) وهى الطالبة في جامعة القدس "أبو ديس على حاجز عسكري بتاريخ 17/2/2015 وأطلق سراحها بعد 23 يوماً من الاعتقال بغرامة مالية 5 آلاف شيكل .

ويعمل الشيخ عمارنة موظفاً في وزارة الأوقاف الفلسطينية ومحاضراً في قسم الشريعة الإسلامية بجامعة القدس “أبو ديس”.

وقال إعلام الأسرى إن الاحتلال لا يتورع عن اعتقال ذوى الاحتياجات الخاصة سواء من الأطفال أو البالغين، وقد اعتقل العشرات خلال انتفاضة القدس من المرضى والمعاقين على اختلاف أمراضهم وبعضهم اعتقل على كرسيه المتحرك.