السبت: 15/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

توتر العلاقات بين الشاباك والجيش الاسرائيلي على خلفية الارهاب اليهودي

نشر بتاريخ: 22/09/2005 ( آخر تحديث: 22/09/2005 الساعة: 18:55 )
معا- ذكرت صحيفة معاريف الاسرائيلية في عددها الصادر اليوم ان حالة من التوتر تسود علاقات الجيش الاسرائيلي بجهاز المخابرات الاسرائيلي المعروف باسم " الشاباك" .
ونقلت الصحيفة وعلى لسان رئيس جهاز الشاباك ان جهازه رفض تزويد الجيش الاسرائيلي بجميع المعلومات التي طلبها حول نشطاء اليمين الاسرائيلي خلال تنفيذ عملية الانسحاب من غزة .

واضاف رئيس الشاباك يوفال ديسكين خلال حديث صحفي تناول فيه الاوضاع الداخلية بأن جهاز الامن الداخلي زود الجيش بمعلومات محددة حول نشطاء يخططون لاستخدام العنف في حين رفض تزويد الجيش بمعلومات شاملة حول نشطاء اليمين .


وفي معرض رده على ادعاءات الجيش الاسرائيلي " بان الشاباك لم يطلب معلومات حول الجندي المذكور لذلك لم يتلقى اي معلومات "قال ديسكين بالنسبة لجهاز الشاباك فان نجاح اي عملية ارهابية يعتبر فشل امني وانا لا اتهرب من المسؤولية وكذلك اقترح على قيادة الجيش عدم التنصل من مسؤوليتها اتجاه الاعمال الارهابية واريد ان اسال قيادة الجيش عن هذا الادعاء السخيف هل عدم طلبنا لتلك المعلومات يبرر حجبها عن جهات التحقيق?" .