الثلاثاء: 16/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

بحضور عدد من قيادة العمل الوطني :الملتقى المدني في طولكرم ينظم لقاء وطنيا حول الانتخابات التشريعية المقبلة

نشر بتاريخ: 22/09/2005 ( آخر تحديث: 22/09/2005 الساعة: 21:38 )
طولكرم - معا - بالتعاون مع مؤسسة "فريديش نومان الألمانية" نظمت اليوم الخميس مؤسسة الملتقى المدني في طولكرم لقاء وطنيا حول الانتخابات التشريعية وملامح المرحلة السياسة المقبلة وذلك في قاعة الغرفة التجارية .

واعتبرابو ليلى عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية الانسحاب من غزه انجازا وطنيا يجب الحفاظ عليه من خلال تفويت الفرصة على المحتلين في زرع الفتنة الداخلية وترتيب الصف الداخلي وتحسين الأوضاع العامة والحد من المشاكل المستعصية التي يعاني منها الشارع الفلسطيني وقضايا الفقر والبطالة و الفساد الإداري.

وذكر ابو ليلي أن القانون الجديد يضمن لكافة القوى الوطنية والإسلامية الدخول في المجلس التشريعي ويمهد لتشكيل حكومة وحدة وطنية على برنامج سياسي جديد يعمل على حل المشاكل المستعصية ومحاربة الفساد الذي يؤثر على مسيرة التنمية والتطوير للشعب الفلسطيني .

كما طالب بضرورة تفعيل هيئات منظمة التحرير الفلسطينية لتكون الإطار القانوني للمرجعية السياسية لصناعة القرار الفلسطيني المستقل على أساس من الشراكة الحقيقية بين كافة القوى الوطنية والإسلامية على ان يتم تجديد لوائها وأنظمتها الداخلية ليتمكن الجميع من دخوله وعلى ان يكون التمثيل حسب الحجم السياسي الذي تفرزه صناديق الاقتراع في الانتخابات التشريعية القادمة .

من جهته انتقد احمد عبد الرحمن مستشار الرئيس الفلسطيني مظاهر التسلح في الشارع الفلسطيني مشيرا أنها تؤثر سلبا على القضية الفلسطينية داخليا وخارجيا مبينا أن السلطة لا تهدف إلى نزع سلاح المقاومة بل تريد أن تمنع حالة الفلتان الأمني في الشارع الفلسطيني ، داعيا كافة القوى والفصائل إلى توحيد سياساتها وموقفها والالتزام على ما يتم الاتفاق عليه في كافة الحالات.


وأكد عبد الرحمن على ضرورة إجراء الانتخابات كمطلب شعبي ووطني في ظل المستجدات على الساحة الفلسطينية بعد الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزه، من اجل تطوير وإصلاح الواقع السياسي الوطني الفلسطيني، رافضا التدخل الإسرائيلي السافر في الانتخابات التشريعية ومحاولة التأثير عليها.
وبين عبد الرحمن أن اتفاق القاهرة كان ثمرة جهود الحوار الفلسطيني الداخلي بين كافة القوى الوطنية للوصول إلى برنامج وطني موحد، مبينة على الشراكة في صنع القرار ووحدة المصير وترتيب البيت الداخلي من خلال إجراء انتخابات نزيهة وعادلة .

واعتبر وخالد منصور عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني بأن الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزه هو إعادة انتشار لقوات الاحتلال محذرا في الوقت نفسه من تضخيم هذا الانسحاب إعلاميا لان إسرائيل استغلته لتظهر للعالم أنها قدمت تنازلا ت كبيرة ومثلت للعالم دور الدولة الشجاعة التي تسعى لتحقيق السلام في المنطقة في الوقت الذي تصادر آلاف الدونمات من أراضي الضفة الغربية والقدس لتوسيع المستوطنات في المنطقة .

حضر اللقاء احمد عبد الرحمن مستشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس ابو مازن وقيس عبد الكريم ابو ليلى عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، وخالد منصور عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني وعدد من ممثلي الفعاليات الوطنية والنسائية وحشد من المواطنين .