الأربعاء: 28/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

بلدية الخليل وبرنامج الاصلاح الديمقراطي المحلي يعقدان ورشة عمل لاوليات المشاريع

نشر بتاريخ: 04/11/2007 ( آخر تحديث: 04/11/2007 الساعة: 16:23 )
الخليل - معا - عقد اليوم في قاعة بلدية الخليل ورشة عمل حول اولويات المشاريع التي يمكن تنفيذها في مدينة الحليل من قبل بلديتها و العلاقة بين المجتمع المحلي و بلدية الخليل.

وجاءت هذه الورشة بالتعاون بين بلدية الخليل وبرنامج الاصلاح الديمقراطي المحلي و المنفذ من قبل CHF و التي تقوم بتمويله الوكالة الامريكية للتنمية USAID وبمشاركة ممثلين عن مؤسسات و قطاعات المجتمع المختلفة في مدينة الخليل .

و بدات ورشة العمل بكلمة رئيس بلدية الخليل خالد العسيلي الذي رحب بالحضور واكد على اهمية عقد ورشات العمل و اللقاءات مع المجتمع المحلي للاطلاع والمشاركة في ادارة البلدية و خدمة المدينة و سكانها .

وتحدث العسيلي عن اللقاءات المتواصلة مع قطاعات المجتمع المحلي وقال ان اولها كان مع الصحفيين و الاعلاميين في محافظة الخليل بهدف معرفة و جس نبض الشارع حول ماهية الاوليات التي يطالب بها المواطنين و يعتقدون انها تشكل تطلعاتهم و باعتبار الصحفيين و الاعلاميين هم اكثر فئيات المجتمع اطلاعا على احوال المواطنين و معرفة لتطلعاتهم و مشاكلهم .

واضاف العسيلي ان المشاركة المجتمعية الفاعلة تحققت في مدينة الخليل من خلال تشكيل لجان الاحياء المساندة و العاملة مع بلدية الخليل بهدف تطوير الاحياء و تحسين الخدمات المقدمة لها و تقريب وجهات النظر بين البلدية والمواطن و تسهيل عملية الاتصال و التواصل مع المواطنين .

وتطرق العسيلي خلال الحديث حول الاحتياجات الملحة في مدينة الخليل والتي لخصها في حاجة المدينة لبناء المدارس لانهاء الدوام المسائي وحاجتها لاقامة المتنزهات والحدائق العامة و المراكز الثقافية و البنية التحتية لقطاع الرياضة والشباب اضافة لتاهيل شبكات الصرف الصحي و الطرق في المدينة و المشاريع التشغيلية للايدي العاملة للتخفيف من حدة البطالة المتزايدة في المحافظة .

كما قدم العسيلي مجموعة من رسائل أطفال مدينة الخليل ، طالبوه فيها بالعمل على ايجاد متنزه عام في منطقة شارع السلام .

من جانبها قدمت لنا ابو حجلة مدير عام مشروع برنامج الاصلاح الديمقراطي المحلي (تواصل ) لمحة عامة عن برنامج تواصل مبينة انه يهدف الى تعزيز الجهود القائمة في مجال دعم مسيرة تطوير نطام الحكم المحلي الديمقراطي في فلسطين والى ترسيخ اسس المنهجة الديمقراطية في عمل الهيئات المحلية الفلسطينية و ذلك من خلال تعزيز التواصل بين الهيئة المحلية و المواطن و الهيئات المجتمعية الاخرى بما يضمن اشراك المجتمع في عمليات التخطيط و تحديد الاولويات و تطوير الخدمات و التنمية الشاملة و دعت المشاركين الى التفاعل من اجل تحقيق افضل النتائج و انعكاساتها على واقع المجتمع المحلي في مدينة الخليل .

ثم دار نقاش مطول بين الحضور استمر لعدة ساعات تم من خلاله التوصل الى خلاصة اولويات المشاريع التي يتطلع اليها المجتمع المحلي لتنفيذها من قبل بلدية الخليل والتي جاءت متوافقة مع طروحات العسيلي وأعضاء المجلس البلدي .