الأحد: 25/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

المؤسسات المقدسية تدعو لتفعيل معاناة المقدسيين في الإعلام والتحركات الجماهيرية

نشر بتاريخ: 05/11/2007 ( آخر تحديث: 05/11/2007 الساعة: 13:02 )
القدس - معا - دعت شبكة المنظمات الأهلية في القدس لأكبر مشاركة في المسيرة المقررة غدا للتضامن مع الأسر المقدسية المهددة بهدم منازلها من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الدكتور احمد مسلماني مدير عام مؤسسة لجان العمل الصحي إن ما يجري في القدس منذ سنوات هو سياسة تطهير عرقي تستهدف المساس بواقع المدينة وقلب معادلاتها الجغرافية والسكانية توطئة لإفراغها من أصحابها الأصليين تمهيدا لتهويدها .

وأضاف إن الأمر لا يتوقف عند حد هدم منزل المواطن ماجد أبو عيشة فما تعد له سلطات الاحتلال بحق منزل عائلة أبو عيشة ليس إلا جزء من مخطط خطير اعد منذ العام 1967 ويجري تنفيذه على الأرض وعلى السكان، مشيرا إلى زرع المدينة المقدسة وخاصة البلدة القديمة بالبؤر الاستيطانية بالإضافة إلى حزام المستوطنات خارجها والذي عزز بالجدار الفاصل التهم ما تبقى من الأراضي في القدس وقطع التواصل الاجتماعي والاقتصادي والصحي بين الفلسطينيين ومدينة القدس .

وحذر مسلماني من قيام الاحتلال وبلديته في القدس من القيام بالخطوات الأخيرة في مسلسل تصفية الوجود العربي داخل المدينة المحتلة عبر سياسات الإغلاق والحصار التي تعاني منها المدينة بسبب الحواجز العسكرية والجدار العنصري الذي يسورها ، ومن سياسة هدم المنازل المتصاعدة بحجج واهية وغريبة بهدف دفع المقدسيين للهجرة نحو مناطق فلسطينية أخرى فيما المستوطنات في القدس تسمن وتنمو بلا حسيب أو رقيب .

ودعا المسلماني الى تبني سياسة وطنية تتصدى لمحاولات إفراغ القدس من مضمونها العربي باتخاذ آليات تعزز صمود المؤسسات الوطنية والمواطنين داخل القدس حفاظا على الإرث الوطني والقومي العروبي للمدينة .

وطالب المقدسيين بالمشاركة الفاعلة في أية مظاهر احتجاجية على سياسات الاحتلال في القدس بغية تعريته محليا ودوليا ولإبقاء هذه القضية حية متقدة ، وطالب وسائل الإعلام الفلسطينية والعربية الاهتمام بقضايا ومعاناة المقدسيين وعلى الدوام .