الجمعة: 01/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

الاتحـــاد العام لمعلمي فلسطين يطالب الحكومة بدفع مستحقات معلمي القدس.. ويتهمها بالغاء العلاوة المقررة

نشر بتاريخ: 06/11/2007 ( آخر تحديث: 06/11/2007 الساعة: 02:19 )
القدس- معا- اتهم الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين- المدارس الحكومية- فرع القدس، مساء امس، حكومة د. فياض بالغاء العلاوة المسماة علاوة القدس التي كانت مقررة زيادتها الى الف شيكل، رغم صدور قرار من قبل الحكومات السابقة بتفعيل هذا القرار.

واعلن الاتحاد العام في بيان له وصل" معا" نسخة عنه: "انه سلم أمين عام مجلس الوزراء "الكرنز" قائمة بمطالب الاتحاد خلال العطلة الصيفية، ووعد بعرضها على المسؤولين، ولكنه لم يتلق اي رد بهذا الخصوص".

وقال الاتحاد في بيان له وصل" معا" نسخة عنه: "انه وخلال مراجعاته المتكررة لوزارة المالية، اكتشف ان قرارات الحكومتين السابقتين القاضية بزيادة العللاوة، قد تم الغاؤها من قبل رئيس الوزراء الجديد د. فياض".

واضاف الاتحاد، "انه يطالب الحكومة بالالتزام بالقرارات المتعددة والتى اتخذت بناء على دراسة وبعد نضال طويل، مشيرا الى ان الوعود التي قدمت بصرف المستحقات كاملة خلال فترة زمنية محددة، قد تم تجاوزها، متهما الحكومة بانها تلقي على الاتحاد بالفتات الذي لا يسمن ولا يغني من جوع، فالديون المتراكمة على المدرسين تتراكم، مطالبا وعلى لسان المدرسين بصرف المستحقات كاملة".

واشار الاتحاد في بيانه، "الى ان غلاء المعيشة، وارتفاع الاسعار الفاحش، ليس عن الحكومة ببعيد، واصفا الحكومة بانها تدفن رأسها بالرمال، حتى لا ترى ما حولها. مطالبا بربط الراتب بجدول غلاء المعيشة".

وطالب الاتحاد، "الحكومة التي يراسها د. فياض بتعديل قيمة المواصلات التي تضاعفت منذ سنوات دون تعديل، الى جانب الافراج عن الدرجات المجمدة وباثر رجعي، مطالبا كذلك الحكومة بصرف مستحقات المدرسين الجدد، وتوضيح قانون التقاعد الجديد، قبل حسم اي مبالغ، على حساب هذا القانون".

وتعهد الاتحاد لكافة المدرسين، "بانه سيمنح الحكومة مهلة لتستجيب لمطالب المدرسين الشرعية، وفي حال عدم الالتفاف للتظلمات، فان الاتحاد مجبر للدفاع عن حقوق المعلمين، وبكل السبل التي قد تكون مؤلمة".

وفي الوقت نفسه، "حمل الاتحاد الحكومة كامل المسؤولية عن اية اضرار قد تلحق بالعملية التربوية جراء اهمالها وعدم التزامها بواجباتها تجاه المعلمين".