الجمعة: 01/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

الطيبي: التلفزيون والإذاعة العبرية والعربية تكرس إفكارا نمطية ضد العرب

نشر بتاريخ: 06/11/2007 ( آخر تحديث: 06/11/2007 الساعة: 14:03 )
القدس- معا- طرح النائب احمد الطيبي رئيس الحركة العربية للتغيير أزمة وموضوع البث العربي في سلطة البث الإسرائيلية.

وقال د.الطيبي: "البث أو التلفزيون باللغة العربية غير لائق ولا يمثل إطلاقا الجماهير العربية وقضياها"، موضحا انه لا يمكن ادعاء أن البث الجماهيري يمثل الجميع بينما البث في القناة الأولى والإذاعة باللغة العبرية يكرس الأفكار المسبقة والنمطية ضد كل ما هو عربي، مشيرا ان هناك مقاطعة للنواب العرب في بعض البرامج، وإن دفع رسوم للبث غير مبررة خاصة أن جمهورنا لا يرى هذه البرامج لا باللغة العربية ولا حتى بالعبرية.

وهاجم د.الطيبي مدير عام سلطة البث شكلار على أقواله وهجومه على إذاعة الشمس قائلا: "إن هذه إذاعة مصداقة وتمثل كافة أقواس القزح في المجتمع العربي والهجوم عليها مرفوض".

كذلك قال د.الطيبي إن هناك موقع لمواطنين سئموا جباية ضريبة سلطة البث وهم بمئات الآلاف نظرا لتحفظهم ورفضهم لفحوى وطريقة تعامل سلطة البث مع العرب .

وتقرر في نهاية الجلسة التي شارك فيها الوزيرهرتسوغ المسؤول عن سلطة البث إرجاء البحث في الموضوع الذي بادر إليه النائب الطيبي حول ديون وبلاغات مكاتب محاماة للمواطنين العرب بخصوص ضريبة سلطة البث إلى جلسة قريبة أخرى للجنة.

من جهة وصف د.الطيبي أقوال بعض العاملين في التلفزيون العربي أنهم يرفضون تعيين مدير عربي لهذا التلفزيون بالوقاحة والفضيحة متسائلا: "من هم هؤلاء "العربستيم" الذين لا يريدون عربيا؟ أصلا أنا أسال من هو العربي الذي سيقبل على نفسه أن يكون مسؤولا عنكم وعن هذا الفرع من البث؟؟".