الإثنين: 15/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

لقاء في جامعة النجاح الوطنية حول التعداد

نشر بتاريخ: 06/11/2007 ( آخر تحديث: 06/11/2007 الساعة: 16:50 )
نابلس-معا- نظمت جامعة النجاح الوطنية وبالتعاون مع مكتب التعداد بمحافظة نابلس لقاءً حول التعداد لطلبة الجامعة، وقد حضر اللقاء الذي عقد بمدرجات الشهيد ظافر المصري عطوفة محافظ نابلس د. جمال المحيسن ود. لؤي شبانه، المدير الوطني للتعداد، والأستاذ الدكتور رامي الحمد الله، رئيس جامعة النجاح الوطنية، د. ماهر النتشة، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، ووحيد الشحروري، مدير التعداد بالمحافظة، وحشد كبير من مدراء المؤسسات والفعاليات في المحافظة وطلبة الجامعة.

وفي كلمة له أكد د. ماهر النتشة/نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية على أهمية الإحصاء في التنمية، وضرورة بناء الخطط التنموية في فلسطين على أسس وبيانات دقيقة، مشيراً الى الجهود الكبيرة التي يبذلها جهاز الإحصاء لتنفيذ هذا المشروع من أجل توفير الرقم الإحصائي الدقيق والموثوق لصانع القرار حتى تتمكن المؤسسات من استخدام هذه البيانات للارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها للمواطنين.

ومن جانبه أكد د. جمال المحيسن على أن هذا المشروع يأتي ونابلس تشهد فجراً جديداً مع انطلاق الحملة الأمنية في المحافظة، مضيفاً بأن نابلس قدمت الكثير في سبيل رفعة هذا الوطن ونموه وازدهاره وما زال لديها ما تقدمه في سبيل الوصول الى نابلس أفضل، وذلك من خلال وضع خطة تنموية شاملة تستند الى البيانات والأرقام التي سيوفرها التعداد من أجل النهوض بالواقع الاقتصادي والاجتماعي في المدينة لتعود نابلس الى مكانتها في الصدارة، مختتماً كلمته بالتأكيد على أن المشاركة في التعداد واجب وطني وديني يجسد الهوية الفلسطينية ويرسم ملامح الدولة المقبلة.

وبدوره تحدث الدكتور لؤي شبانه/المدير الوطني للتعداد، رئيس الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني عن التعداد وأهميته والمراحل المتتابعة لتنفيذه، معتبراً أن تنفيذه في هذا الوقت يأتي انسجاماً مع قانون الإحصاءات العامة لعام 2000، موجهاً عدة رسائل لا بد أن يساهم الجميع في إيصالها الى المواطن وهي أن التعداد يخدم الجميع، والكل شركاء فيه كونه لا يعود بمنافع شخصية على أي شخص، وإنما فوائده ستكون عامة تعود بالخير على الوطن والمواطن.

وفي نهاية اللقاء تم فتح باب النقاش حيث أجاب شبانه على أسئلة واستفسارات الحضور.