السبت: 19/09/2020

لماذا انسحب محافظ نابلس من عيد الفصح للطائفة السامرية؟

نشر بتاريخ: 21/04/2016 ( آخر تحديث: 22/04/2016 الساعة: 15:23 )
لماذا انسحب محافظ نابلس من عيد الفصح للطائفة السامرية؟
نابلس- معا - غادر محافظ نابلس اللواء أكرم رجوب احتفالات عيد الفصح للطائفة السامرية على جبل الطور بمدينة نابلس، مساء الاربعاء، حين بدأ مستوطنون بالقاء كلمتهم خلال الحفل.

وقال مراسل معا في نابلس أن مئات الشخصيات الفلسطينية الرسمية والاعتبارية في المحافظة كانت حاضرة الاحتفال اضافة الى مملثين رسميين من "الادارة المدنية الاسرائيلية"، حيث الاحتفال عبارة عن طقوس رسمية سنوية اعتادت الطائفة السامرية القاطنة على جبل الطور بنابلس، احياءها سنويا، ولكن لاول مرة يحضر ممثلون عن مجلس المستوطنات في الضفة الغربية، ويخصص لهم كلمة رسمية خلال الاحتفال، الامر الذي دفع محافظ نابلس الى مغادرة الاحتفال وتبعه انسحاب كافة الشخصيات الفلسطينية من الاحتفال والغرفة التجارية وملتقى رجال الاعمال وشخصيات اعتبارية.

واكد اللواء اكرم رجوب محافظ نابلس لـ معا انسحابه من الاحتفال قائلا "نعم انسحبنا من الاحتفال واننا نحترم ونقدر الطائفة السامرية ولذلك نحن نشاركهم افراحهم واتراحهم بل ونعتبرهم جزءا من الشعب الفلسطيني، ولكن ما لا نقبله هو وجود المستوطنين في الاحتفال بل واعطائهم كلمة خلاله، الامر الذي اضطررنا الى مقاطعة الاحتفال الرسمي والخروج منه لاننا نعتبر المستوطنين والاستيطان هم سبب المشكلة الحقيقية في الاراضي الفلسطينية، وليس لدينا الاستعداد للتحدث مع المستوطنين، فوجودهم غير شرعي ومرفوض".