وزارة الداخلية والأمن الوطني تدين التصعيد العسكري الإسرائيلي في قطاع غزة

نشر بتاريخ: 24/09/2005 ( آخر تحديث: 24/09/2005 الساعة: 22:02 )
غزة-معا- ادانت وزارة الداخلية والأمن الوطني بشدة التصعيد العسكري الخطير الذي أقدمت عليه قوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة عبر قصف العديد من الأماكن المدنية وآخرها قصف سيارات مدنية في حي الزيتون أسفرت عن سقوط شهيدين وعدد من الإصابات كما أن حكومة الاحتلال حركت قواتها باتجاه المناطق المحاذية لشمال غزة وتهدد بتنفيذ عملية عسكرية في القطاع.

وتؤكد الوزارة إن هذا المنهج الإسرائيلي يؤكد ما دعت إليه القيادة الفلسطينية بأن ما حصل من انسحاب جزئي ليس أكثر من محاولة لذر الرماد في العيون لتحقيق مكاسب إسرائيلية كما أن استمرار التصعيد والعدوان الإسرائيلي يجب أن يكون مؤشراً حقيقياً لمراجعة الذات وإعادة الحسابات من قبل الجميع ... بعيداً عن المزاودات وتوزيع الاتهامات ... بل عبر تحمل المسؤوليات الوطنية الأخلاقية اتجاه ما يجري على الساحة الداخلية أو في مواجهة استمرار العدوان الإسرائيلي والعمل على حماية أبناء شعبنا ومصالحه.