شارون: اذا لم ينم سكان سديروت فلن ينام سكان غزة

نشر بتاريخ: 25/09/2005 ( آخر تحديث: 25/09/2005 الساعة: 03:06 )
بيت لحم - معا - قالت صحيفة معاريف الاسرائيلية الصادرة اليوم الاحد ان ارئيل شارون رئيس الوزراء الاسرائيلي قال لقادة الاجهزة الامنية ولوزراء المجلس الوزاري المصغر خلال جلسته الخاصة ببحث سبل الرد على اطلاق صواريخ القسام باتجاه سديروت والمناطق المحيطة بها ان سكان غزة لن يناموا اذا لم ينم سكان سديروت.

وذكرت الصحيفة ان المجلس قرر عدم تنفيذ عملية ارضية واسعة في القطاع وانما ستتركز العمليات على قصف الاهداف الفلسطينية والاستمرار في حصار الضفة والقطاع والضغط على المواطنين الفلسطينيين.واطلق على العمليات التي تنوي اسرائيل تنفيذها اسم "اول الغيث ".

وطالب شارون رئيس هيئة الاركان الاسرائيلي الجنرال دان حالوتس بايجاد حلول للوضع قائلا لهم اعطونا حلولا وما يجب عمله لوقف اطلاق صواريخ القسام باتجاه سديروت والمواقع الاستيطانية في محيط القطاع.

واوضح شارون انه سمع انفجارات القسام من مزرعته في النقب ولم يستطع النوم نتيجة لذلك كباقي سكان سديروت والنقب الغربي وحينها قال ان سكان غزة لن يناموا اذا لم ينام سكان سديروت.

ونقلت الصحيفة عن مصادر شاركت في الاجتماع قولها انه جرى التركيز على ضرورة ان يكون الرد رادعا وكبيرا وفي نفس الوقت ارادت هذه المصادر ان لا يضر هذا الرد بما وصفوه صورة اسرائيل الجيدة بعد تنفيذ الانسحاب وبناء على هذا التوجه قرر المجلس الوزاري الاسرائيلي المصغر ان يتم الضغط على السكان الفلسطينيين الى جانب توجيه ضربات جوية قوية لما اسموه البنية التحتية للتنظيمات الفلسطينية ولن يتم تنفيذ عملية ارضية واسعة في القطاع كما تقرر الاستمرار في سياسة الاغتيالات الدقيقة والمحددة ضد قادة حماس الى جانب ضرب المناطق التي تطلق منها الصواريخ.

واضافت هذه المصادر ان المجلس قرر كافة الاجراءات التي اقرها وزير الجيش الاسرائيلي شاؤول موفاز.

وعلى صعيد اخر قرر المجلس الامني الاسرائيلي المصغر ان اسرائيل ستبدأ بحملة اعلامية واسعة في العالم ضد حركة حماس وما تقوم به من اعمال ضد السلام باعتبارها منظمة ارهابية.

بقي ان نذكر ان الوزراء الذين شاركوا في هذه الجلسة هم شمعون بيرس وشاؤول موفاز وبنيامين بن اليعيزر وداليا ايتسك وحاييم رامون و تسيفي ليفني وليمور لفنات .