خبر عاجل
الاحتلال يقصف شقة سكنية في حي تل الهوى بغزة وانباء عن شهداء وجرحى

مخيم قلنديا يودع الشهيد أحمد شحادة

نشر بتاريخ: 04/05/2016 ( آخر تحديث: 04/05/2016 الساعة: 15:35 )
مخيم قلنديا يودع الشهيد أحمد شحادة
رام الله- مراسل معا- شيع أبناء مخيم قلنديا للاجئين، ظهر اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد أحمد رياض شحادة (36 عاما) إلى مثواه الأخير في مقبرة الشهداء في المخيم.

وكان الشهيد شحادة أعدم بدم بارد مساء يوم أمس الثلاثاء، عند مدخل بلدة بيتونيا غربي رام الله بادعاء تنفيذ عملية دهس أصيب فيها 3 جنود بجراح، وصفت جراح أحدهم بأنها ميؤوس منها.

وانطلق موكب التشيع من مستشفى رام الله الحكومي إلى منزله في بلدة بيتونيا لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليه.

وعقب ذلك حمل جثمان الشهيد الطاهر إلى مسجد مخيم قلنديا، حيث أدى المئات صلاة الظهر والجنازة على الجثمان الطاهر.
وحمل جثمان الشهيد على الأكتاف وتوجه المشيعون نحو مقبرة الشهداء في المخيم، حيث ووري الجثمان الثرى.

وترك الشهيد خلفه زوجة و5 ابناء، 4 من الذكور وطفلة واحدة، يبلغ أكبرهم 16 عاما وأصغرهم عامين.

واتهم أبو مالك شقيق الشهيد جيش الاحتلال بإعدام شقيقه أحمد بدم بارد، حيث كان بالإمكان اعتقاله، ولكن ما تم هو إطلاق الرصاص نحوه، ومن ثم أنزله الجنود من السيارة وركلوه باقدامهم، قبل أن يطلقوا رصاصة على رأسه وفقا لتقرير الطب الشرعي.

وأكد شقيقه أن الشهيد أحمد يعمل في تصنع وتركيب الالمنيوم، وكان في طريق عودته من قرية المدية، حيث قام بتركيب المنيوم في بيت عمته، وفي طريق عودته تم إعدامه بدم بارد.