الإثنين: 22/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الاحتلال يحرم 28 طفلا في سجن "عوفر" من زيارة عائلاتهم

نشر بتاريخ: 06/06/2016 ( آخر تحديث: 06/06/2016 الساعة: 17:02 )
رام الله- معا- قال نادي الأسير الفلسطيني اليوم الاثنين، أن سلطات الاحتلال تحرم (28) طفلاً في سجن "عوفر" من زيارة عائلاتهم لهم، من بينهم (14) طفلاً حُرموا من الزيارة منذ تاريخ اعتقالهم، و(14) آخرين تم سحب تصاريح عائلاتهم بعد وصولهم إلى الحاجز، بحجة المنع الأمني.

فوالدة الأسير مصعب غنيمات (17 عاماً) من محافظة الخليل، أكدت لنادي الأسير أنها لم تتمكن من زيارة نجلها منذ تاريخ اعتقاله في 23 تشرين الأول/ أكتوبر 2015م، واقتصرت رؤيته خلال جلسات المحاكم التي كانت تُعقد له خلال هذه الفترة، رغم أن نجلها والموقوف حتى الآن، يعاني من إصابة في قدمه اليمنى.

كذلك يواصل الاحتلال حرمان أسامة بدوي (16 عاماً) من محافظة الخليل، من رؤية عائلته وذلك منذ تاريخ اعتقاله في 22 كانون الثاني / يناير 2016م، علماً أن والد الأسير وثلاثة من أشقائه رهن الاعتقال، وهم أيضاً محرمون من زيارة بقية أفراد العائلة لهم.

إلى هذا أشار نادي الأسير في بيانه إلى أن هناك المئات من الأسرى بمن فيهم الأطفال محرمون من زيارة عائلاتهم إما بشكل كلي، أو لعدد من أفراد العائلة، وقد تصاعدت عمليات منع الزيارة خلال العامين الماضيين لاسيما منذ شهر تموز عام 2014م بعدما فرض الاحتلال رزمة من العقوبات على الأسرى.