حركة المبادرة تستقبل المعزين بوفاة القائد الوطني ابراهيم الدقاق

نشر بتاريخ: 06/06/2016 ( آخر تحديث: 06/06/2016 الساعة: 16:46 )
حركة المبادرة تستقبل المعزين بوفاة القائد الوطني ابراهيم الدقاق
غزة- معا - أمّت قاعة الهلال الأحمر بغزة وفود المعزّين بوفاة القائد الوطني الكبير المناضل المهندس " ابراهيم الدقاق " أحد أبرز مؤسسي حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية الذي وافته المنية يوم الجمعة الماضي بعد رحلةٍ طويلة من العطاء والتفاني و الدفاع عن القضية الوطنية والقدس التي ينحدر منها، مُخلّفاً وراءه سيرةً عطرةً من موروثٍ نضاليٍ كفاحيٍ مشرّف واسهاماتٍ وطنية بارزة يفتخر ويعتز بها شعبنا الفلسطيني.

وكان من بين المعزّين عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور رياض الخضري و الدكتور حنا ناصر رئيس لجنة الانتخابات المركزية الذي قدم على رأس وفد اللجنة لتقديم التعازي وكذلك قيادات وممثلين لفصائل العمل الوطني والإسلامي وشخصيات وطنية واعتبارية ورجالات إصلاح ووجهاء وممثلي لمؤسسات أهلية ولقطاعات نسوية وشبابية الذين كان في استقبالهم قيادة وكوادر حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية في قطاع غزة.

و سجّل العديد من المعزّين كلمات الوفاء للقائد الراحل " الدقاق " مستذكرين مناقبه المشرفة و الذي عبرت جميعها عن أن الشعب الفلسطيني بفقدانه قد خسر واحدا من قادته البارزين الذين يمتلكون رؤية و موقفاً وطنياً متميزا غير أن شعبنا قادر على إنجاب الكثير من القادة الذين يحملون الفكرة و يسيرون على ذات النهج و الطريق الذي سار به القائد الدقاق و غيره من القادة العظام وصولا للحرية و الاستقلال الوطني.

بدروها تقدمت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية بعظيم شكرها و امتنانها لكل من واساها في هذا المصاب الجلل سواء بالحضور إلى بيت العزاء في غزة أو بالمشاركة في تشييع جثمانه الطاهر في مدينة القدس معتبرين هذه الوقفة تعبيرا عن الإخلاص و الوفاء لكل من يبذل و يقدم من اجل فلسطين الوطن و القضية.